جهة سوس ماسة تسير لتتعزز بقطب لتثمين منتوجات الأحياء البحرية في منطقة تيكرت-إمي ودار بإستثمار يبلغ 38 مليون درهم

0

سجلت دورة مجلس جهة سوس ماسة التي انعقدت اليوم الاثنين 1 مارس 2021 بأكادير، التصويت على  اتفاقية شراكة من اجل تهيئة قطب لتثمين منتوجات الاحياء البحرية ( أكوابول تيكرت في منطقتي تيكرت، وإيمي ودار.

وجاء في تصريح محمد العبوبي رئيس لجنة التنمية الاقتصادية بمجلس جهة سوس ماسة لجريدة البحرنيوز، أن الهدف من الاتفاقية، هو تحديد شروط الشراكة لتهيئة قطب لتثمين منتجات الأحياء البحرية “أكوابول” في منطقة إمي ودار-تيغرت، مضيفا ان عمليات بناء هذا القطب سيتم على أرض تابعة للمجال الغابوي، بمساحة تقدر ب 6 هكتارات تابعة لعمالة أكادير إداوتنان.

وتابع محمد العبوبي حديثه بالقول، أن تهيئة العقار، سيتم للحصول على قطع أرضية مهيأة، تسمح بإحداث وحدات التعبئة وتثمين منتجات تربية الأحياء المائية، من طرف حاملي مشاريع مزارع تربية الاحياء البحرية بالجهة. حيث ان حامل المشروع في شخص شركة بارك اليوبوليس، وصاحب المشروع المنتدب.

وأوضح المصدر المسؤول أن التكلفة الإجمالية للمشروع، تناهز 38 مليون درهم، تتضمن مساهمة مالية قدرها 10 مليون درهم من مجلس الجهة، و مساهمة مماثلة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، قطاع الصيد البحري. إذ أن المساهمات المالية، ستقدم على شطرين بحجم 8 ملايين درهم من مجلس الجهة في السنة الأولى، و 2 مليون درهم في السنة الثانية. فيما ستقدم وزارة الفلاحة و الصيد البحري 6  ملايين درهم في السنة الأولى و 4 ملايين درهم في السنة الثانية.

وتلتزم جهة سوس ماسة بالسهر على برمجة المساهمات المالية وفقا للفصل 7 من الإثفاقية، ودعم المشروع وترويجه في التظاهرات الجهوية والترابية.  فيما تلتزم الولاية بتقديم الدعم في الحصول على جميع الرخص الإدارية المطلوبة لإنجاز المشروع واستلامه وتفعيله. مع ضمان التنسيق مع جميع الإدارات الترابية المتدخلة.  فيما تلتزم بقية الأطراف كل من جهته من وزارة الفلاحة و الصيد البحري، و وزارة الاقتصاد والمالية و إصلاح الإدارة، والوكالة الوطنية لتربية الأحياء المائية، فضلا عن صاحب المشروع بمساهمته في المشروع المعني.

وأفاد محمد لعبوبي أن إنجاح مشروع تهيئة قطب لتثمين منتجات الأحياء البحرية أكوابول تيغرت بمنطقة إيمي ودار، يبقى رهينا بتوفير منصة عائمة لتثمين المنتجات البحرية، مؤكدا على أن إنشاء هدا القطب سيشكل قيمة مضافة كبيرة لجهة سوس ماسة على مستوى المنطقة، التي ستحتضن المشروع، وكدا على مستوى الجهة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا