حادث سفينة “إيفر غيفن” يدفع بمصر إلى التفكير بجدية في توسيع قناة السويس

0

تواجه منذ جنوح السفينة إيفر غيفن في 23 مارس الماضي، التي تسببت بتعطيل الملاحة في قناة السويس 6 أيام، دعوات من خبراء دوليين لتوسيع مجرى القناة لتفادي حوادث مماثلة في المستقبل. حيث قال رئيس الهيئة، أسامة ربيع ، لشبكة “سي إن إن” (CNN) الإخبارية الأميركية، إن مصر تدرس بالفعل توسيع القناة.

وأعلنت هيئة قناة السويس في بيان أمس السبت، اكتمال عبور كافة السفن المنتظرة بالمجرى الملاحي للقناة منذ وقوع حادث جنوح سفينة الحاويات العملاقة “إيفر غيفن” (Ever Given). حيث أشار رئيس الهيئة، إلى أن إجمالي عدد السفن التي انتظرت بالقناة منذ وقوع الحادث بلغ 422 سفينة، بإجمالي حمولات صافية قدرها 26 مليون طن.

وأوضح ربيع أن التقارير الملاحية سجلت، “عبور المجموعة الأخيرة من السفن المنتظرة منذ الحادث، وعددها 61 سفينة، كما تستقبل القناة 24 سفينة جديدة من السفن التي ترغب في عبور القناة بعد انتظام حركة الملاحة بها، ليصل إجمالي عدد السفن العابرة السبت 85 سفينة”.

وكان تعطل الحركة في القناة قد أحدث اضطرابا في سلاسل الإمداد العالمية بعد أن انحشرت السفينة، التي يبلغ طولها 400 متر، بالعرض في الممر التجاري الحيوي يوم 23 مارس/آذار، واستغرقت فرق الإنقاذ المتخصصة قرابة أسبوع لتحريكها بعد عمليات حفر وتكريك مكثفة وأعمال قطر متكررة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا