ردود الأفعال متواصلة بعد حجز قوارب مغربية بسبتة وسط تبادل الإتهامات بخصوص مجزرة الدلافين

0

إتهمت تيريزا لوبيز واحدة من وجوه حزب “فوكس” اليميني المتطرف الإسباني بسبتة المحتلة ، الصيادين المغاربة بارتكاب مجزرة  كبيرة في حق الدلافين في المياه الدولية.

و أوردت صحيفة  ceutatv  عن  لوبيز قولها أن  الأسبوع الماضي ، ظهرت العديد من الدلافين الميتة على ساحل سبتة ، وهو الأمر الذي أطلق جميع الإنذارات حول سبب مذبحة هذه الدلافين. رغم أن كل شيء يشير إلى أنها الشباك العائمة، التي تستخدمها قوارب الصيد المغربية بشكل غير قانوني بالمياه الدولية.

إتهامات حزب فوكس وكذا بعض الفاعلين بسبتة ، إعتبرته جهات محسوبة على الصيادين المغاربة، أنها خطوة لا تمث للواقع بصلة، ولا يمكن إخراجها من سياقها العام ، حيث لازالت سلطات سبتة لم تستسغ بعد إغلاق المغرب لمعبره البريمع سبتة  ، وما نتج عن ذلك من خسائر كبيرة للإقتصاد الإسباني  بالمدينة المحتلة . وهي خطوة أفقدت السلطات المحلية وفاعليها  صوابهم ، واصابتهم بالسعار ضد كل ما هو مغربي. لاسيما وان المغرب نجح في إمتصاص إحتجاجات نساء التهريب المعيشي ، بإقتراح بدائل بدأت في التفعيل .

ونبهت مصادر البحرنيوز إلى أن البحارة الإسبان هم  يستعلمون الشباك المنجرفة ، وأن المجازر التي تركب قد يكون بعضها صادر ا عن ثلة من البحارة المغاربة لظروف معينة،  لكن لا يمكن تحميل المسؤولية كاملة للبحارة المغاربة في ما يقع ، وإستثناء البحارة  الإسبان. هؤلاء الذين يمكن أي يفعلون أي شئ من أجل تأمين مصطاداتهم. كما لا يمكن ان نغفل بان سواحل المنطقة تعرف أنشطة موازية من قبيل الصيد الترفيهي ، ناهيك عن كونها ممرا للسفن التي تثير الكثير من المشاكل للأحياء البحرية بالمنطقة.

وأشارت ذات المصادر أن المغرب قد إرتكب خطأ كبيرا بقبوله دعما هزيلا، من أجل التخلي عن نوع من الشباك، التي تعد إسترتيجية في إستهداف مجموعة من الأنواع السمكية ، مبرزة أن حظرها منذ سنة 2011  قد عرض الصيادين المغاربة للإقلاس ، وجعلهم أمام وضع صعب في علاقتهم بالمصايد المحلية ، بعد ان تركوا شباكهم المفضلة عن مضض، إيمانا بإستدامة  المصيدة، وتناغما مع الأهداف الكبرى لإسترتيجية أليوتيس ، بالقمابل لازال الأوربيون يستعملونها بنوع من التحايل على القانون .

 ويتشبت الناشطون السياسيون بسبثة ، بكون تشريح جثث الدلافين النافقة، أظهر أن الوفيات “ناتجة عن الغرق والإصابات الناجمة عن الشباك العائمة ، والخطافات التي تم تثبيتها بها ، والسكاكين التي يشوه بها الصيادون زعانفهم لفكها من شباكهم”.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا