رواية “العجوز والبحر” تلهم متدربي مركز التأهيل المهني البحري بالداخلة

0

نظمت اللجنة الثقافية للمتدربين بمركز التأهيل المهني البحري بالداخلة وبشراكة وتنظيم من جمعية مبادرة القراءة للجميع مساء الجمعة 29 يناير 2021، ندوة تحت عنوان قراءة في رواية 《العجوز والبحر》للكاتب ارنست همنغواي وذلك تحت شعار: “رجال البحر..المغامرة والمطالعة”.

وتدخل هذه المبادرة في إطار الأنشطة الموازية التي يقوم بها المركز، مع اتخاذ كافة إجراءات السلامة الصحية، حيث أكدت مصادر محسوبة على المنظمين أن من شان مثل هذه الأنشطة الموزاية إثراء شخصية المتدربين ووإعطائهم حوافز للنضج ، خصوصا وان المطالعة يكون لها تاثير إيجابي على الشخصية.

وتعد رواية “الشيخ والبحر”،  من الروايات الملهمة للرجال البحر الجدد تضيف ذات المصادر،  بإعتبارها تجسد حسب النقاد ، قصة الصراع الابدي بين الانسان والانسان من جهة، والانسان وقساوة قوى الطبيعة من جهة اخرى. وترمز الى قوة الارادة ورباطة الجأش، والثأر للذات بكل مفاهيمها، اذا ما استجمعها الانسان ليصل الى مايريد، فيتمكن من عمل المستحيل في سبيل تحقيق ذلك.

وتحكي الرواية معاناة سانتياغو، الرجل الكوبي الذي بلغ من الكبر عتيا. والذي يملك تاريخا عريقا في صيد السمك، لكنّ شمسَه تأفُلُ ببلوغه سن الشيخوخة، فيسعى إلى إحياء أمجادِ الشباب، باصطياد سمكة المارلين الكبيرة الحجم. ومصارعة سمك القرش ليثبت ذاته، وانه مازال قادرا على العطاء رغم تقدمه بالسن.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا