رياح “الشركي” تحرم بحارة قادس من مزاولة الصيد بسواحل طنجة

0

جمعية-الصيادين-قادسدكرت جريدة طنجة 24 أن جمعيات الصيادين بمختلف موانئ اقليم قادس أعلنت صباح اليوم الخميس عن تعليق أنشطة الصيد بمياه السواحل المغربية بسبب الرياح القوية التي يعرفها مضيق جبل طارق.

وأفاد بلاغ مشترك لجمعية صيادي برباتي ولالينيا دي كنسيبسيون وكونيلا دي لافرونتيرا حسب دات الجريدة ، أن أساطيل الصيد العاملة بهذه الموانئ ستوقف أنشطتها إلى أجل غير مسمى مرتبط بتحس الأحوال الجوية، وأشار البلاغ في هذا السياق، أن الرياح القوية التي يعرفها المضيق وغرب اقليم قادس حتمت على هذا القرار، خاصة أن اللجنة الاسبانية المختصة بمراقبة أحوال الطقس أعلنت أن سوء الأحوال الجوية في تغير نحو عواصف قوية قد تستمر لأكثر من يومين.

وتشهد منطقة مضيق جبل طارق، منذ صباح اليوم الخميس هبوب رياح شرقية قوية، وهيجان بحري، وهي الحالة الجوية التي من المتوقع أن تستمر خلال الأيام الثلاثة القادمة، وفق معطيات أحوال الطقس المتوفرة. وتعتبر الأساطيل الإسبانية بإقليم قادس (أقصى جنوب البلاد)، الاكثر استفادة من اتفاقية الصيد البحري بين المغرب واسبانيا، حيث يتم السماح لها حسب اتفاقية أبرمت في طنجة منذ أكتوبر الماضي بالصيد في السواحل المغربية 3 أيام في الأسبوع هي الجمعة والسبت والأحد.

ويوفر بروتوكول الصيد البحري، الذي كان قد وقع عليه في 18 نونبر الماضي بستراسبورغ، فرص الصيد لأسطول يتكون من 126 سفينة صيد أوروبية مقابل 137 بموجب الاتفاق السابق، وبخصوص التدبير الرشيد والمستدام للموارد الوطنية، ينص البروتوكول على التتبع المنتظم للكميات التي يتم اصطيادها من طرف سفن الصيد الأوربية لتقييم الأثر على الموارد.

كما يقضي البروتوكول بتعزيز إجراءات مراقبة الأسطول الأوربي المرخص له، خاصة عبر التبادل الالكتروني للمعلومات المتعلقة بأنشطة الصيد بالمياه الإقليمية المغربية.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا