سؤال البنيات التحتية بميناء آسفي يعود إلى الواجهة بعد حادث سقوط مركب اثناء نقله للحوض الجاف بالميناء

0

البحر نيوز/محمد عكوري

 تعرض المركب المسمى “النعيم” بميناء آسفي  امس الاثنين لحادث سقوط بحوض الميناء أثناء محاولة نقله إلى الحوض الجاف قصد إخضاعه للصيانة، الأمر الذي تسبب للمركب  في  اضرار بالغة من شأنها ان تعطله عن العمل لمدة طويلة مع ما يعنيه ذلك من تعطيل للطاقم البحري على مشارف عيد الاضحى المبارك.

  وعزت مصادر” البحر نيوز” الحادث الى التجهيزات القديمة التي يتواصل العمل اعتمادا عليها رغم علم كافة المسؤولين بخطورة ذلك على المراكب التي تدخل الحوض الجاف من اجل الخضوع للاصلاح والترميم.

و اثار الحادث موجة من الاجتجاجات في صفوف المهنيين الذين استنكروا ماتعرض له المركب المذكور من اهمال بالغ على يد المسؤولين بالحوض ، ما ادى الى انزلاقه وسقوطه بحوض  الميناء.

وعبرت عدد من الهيئات المهنية عن سخطها على واقع البنيات التحتية بالميناء التي لا تزداد إلا تدهورا رغم الدعوات المتكرة المطالبة بإيلاء العناية اللازمة لهذه البنيات في ظل صمت المسؤولين وعدم تجاوبهم مع إحتياجات الميناء وما يمليه واقع الحال الذي لا يتجاوب مع ما تم الترويج له – ذات زمن –  في الدفع بالمدينة لتكون العاصمة العالمية لصيد سمك السردين.

    يذكر ان البنيات التحتية للميناء برمته تشكو من القدم و التهالك وتعتبر متجاوزة مقارنة مع ما هو معمول به في موانئ اخرى، كما يشكو الميناء من ضعف الانارة وتراكم الازبال و النفايات في ارجائه بصورة تبعث على التقزز. وهذا ما ينسحب ايضا على سوق السمك بالجملة الذي يعتبرمن الجيل الجديد للاسواق ، وصرفت على انشائه اكثر من اربعة ملاييرمن المال العام .

هذا ويمكن للقراء الاوفياء الموقع الاطلاع ، بشكل واف ، على واقع البنيات التحتية و التجهيزات الاساسية بالميناء ذاته من خلال تحقيق شامل ينشر قريبا.

IMG_1756

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا