سفينة الأعالي “صياد” تقوم بإجلاء جثة أدمية بميناء الداخلة

0

إضطرت إحدى سفن الصيد في أعالي البحار  تنشط بسواحل مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي برسم الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط، إلى قطع أنشطتها البحرية، بعدما عثر على جثة أدمية وسط شباكه أثناء رفعها من الماء، ليتم إخطار السلطات المينائية بالداخلة.

وحسب إفادة مصادر مأذونة في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن سفينة الصيد في أعالي البحار المسماة الصياد، تمكنت من انتشال جثة أدمية في شباكها، أثناء عملية صيد، ليتم إخطار السلطات المينائية بالداخلة، والإضطرار إلى قطع أنشطة الصيد والتوجه إلى ميناء المدينة. حيث بعد الوصول إلى الرصيف الرئيسي بميناء الداخلة الجزيرة، حضرت على الفور مختلف السلطات المتداخلة، وقامت بإجلاء الجثة الأدمية التي كانت متواجدة في حالة متقدمة من التحلل، بسبب بقائها في الماء لمدة طويلة.

وانفردت مصالح الدرك الملكي بالقيام بجميع الإجراءات المعمول بها في مثل الظروف، بالاستماع إلى ربان السفينة والبعض من الطاقم في محاضر رسمية، إلى جانب الإشراف على نقل الجثة في سيارة نقل الأموات إلى مستودع الأموات، في انتظار قرار النيابة العامة، لإجراء التشريح وتدقيق نتائج الفحوصات الطبية لمعرفة هوية الجثة الأدمية ومتابعة التحقيقات للتأكد من أسباب الغرق.

وجدير بالذكر أن سفن الصيد في أعالي البحار تقوم من حين إلى أخر بمجهودات جبارة، من خلال قطع أنشطتها البحرية بسواحل مصايد التهيئة أقصى جنوب سيدي الغازي، لإجلاء الجثث التي يتم العثور عليها، وكدا المهاجرين السريين، رغم الوقت الكبير الذي يضيع عليهم في الوصول إلى ميناء المدينة، واستكمال الإجراءات القانونية قبل استئناف نشاط الصيد. كما تقوم من جهتها أيضا السلطات المعنية بالإجراءات القانونية في وقت وجيز، لكيلا يتم تعطيلهم عن نشاط الصيد، خدمة للبلاد والعباد.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا