سلطات أسفي تحرر شاطئ المدينة من “سماسرة الشواطئ”

0

قامت السلطات المحلية باسفي، بازالة كل الكراسي والمظلات  العشوائية المنتشرة بشاطيء المدينة . وذلك تنفيذا للمذكرة الصادرة عن وزارة الداخلية، بخصوص منع استغلال الملك العمومي البحري، لممارسة أنشطة ذات طابع تجاري، ككراء المظلات و الكراسي و غيرها،

ويروم الإجراء الجديد وضع حد للفوضى التي أصبحت تعرفها شواطئ المملكة،  من خلال إقدام بعض المستغلين على استغلال الشواطئ، بكراء المظلات والكراسي وغيرها، وممارسة أنشطة خدماتية دون ظوابط قانونية. 

ونظم المستغلون في وقت سابق  وقفة احتجاجية أمام عمالة اسفي،  طالبوا من خلالها السلطات بالعدول عن قرارها ، أو على الأقل تأخير وتأجيل  تفعيل المقرر الوزاري الصادر في هذا الشأن إلى وقت لاحق. وذلك عبر إستحضار المعطى الإجتماعي، لكون الصيف يعد مناسبة أمام عدد من الأشخاص أغلبهم شباب،  لإستغلال الشواطئ في تقديم مجموعة من الخدمات ،  لتوفير سيولة مالية تساعدهم على تنظيم حياتهم الإجتماعية. 

وعبر مجموعة من المصطافين عن سعادتهم بقرار وضع حد للاستغلال غير القانوني للشاطئ، والحد من التضييق الذي يلاقونه بمناسبة استجمامهم بالشاطئ، من خلال اجبارهم من طرف “سماسرة الشاطئ”، على أداء ثمن كراء المظلات والكراسي، التي تشكل احتلالا للملك العمومي البحري.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا