سلطات الجديدة تعلن حرب “لاهوادة” على القوارب غير القانونية

0

عمدت سلطات الجديدة إلى إتلاف وتحطيم ثلاثة قوارب للصيد التقليدي مجهولة الهوية، كانت مركونة بالشاطئ الصخري لشارع النصر أو شاطئ “المولحة” كما يسميه البعض. إذ تمت هذه العملية تحت إشراف  المصالح المختصة من سلطات محلة وذركية، في سياق المجهودات الرامية  للتصدي للأنشطة المشبوهة من هجرة سرية وتهريب..

ورفعت سلطات المنطقة من درجة يقظتها  للتصدي لشبكات تهريب البشر التي إستوطنت السوحل المحلية، حيث طفت على السطح مؤخرا ظاهرة سرقات قوارب الصيد بشكل متزايد بالمنطقة، فيما شوهدت مجموعة من قوارب الصيد التابعة للدائرة البحرية بالجديدة، وهي تصل للسواحل الأوربية.

وإستنفر تورط عدد من قوارب  الصيد في أنشطة مشبوهة بسواحل الجديدة، مندوبية الصيد البحري بالمدينة، التي شددت في إعلان سابق  لها موجه لمهني الصيد التقليدي بالدائرة البحرية، على المنع وبشكل كلي نقل قوارب الصيد إلى الدواوير أو المناطق الغير مخصصة لها.

وأكدت الإدارة الوصية على قطاع الصيد بالمنطقة، وجوبا على ضرورة توفر القارب على رقاقة الكترونية، تثبت هويته مثبتة بهيكله، حيث تحتوي على معلومات تطابق نفس الإسم ورقم التسجيل الذي يجب أن يكتب بخط واضح  بالعربية والفرنسية بكلتا الجهتين الأماميتين للقارب. متوعدة بذلك المخالفين بالعقوبات المنصوص عليها في القوانين المنظمة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا