سواحل الداخلة تتجنب فاجعة بحرية بعد جنوح قارب صيد وعلى متنه أربعة بحارة

0
الصورة تقريبية من الأرشيف

نجا أربعة بحارة من موت محقق بعد جنوح قارب صيد كانوا على متنه على مستوى خليج الداخلة. حيث رجحت مصادر مهنية أن تكون أسباب الحادث مرتبطة بحمولة القارب الذي ينشط في صيد سمك البوري.

وأوضحت ذات المصادر أن القارب الذي يحمل إسم “تارودانت”،  كان في رحلة العودة إلى قرية الصيد لاساركا قادما من المصايد المحلية، قبل أن يفقد طاقم الصيد التحكم في القارب، بفعل التيارات القوية المتواجدة عند ملتقى أمواج البحر والخليج  على مشارف لاساركا.  

ولم يستطع ربان القارب تجاوز الثيارت البحرية أو ما يعرف بلغة البحارة “الكورينتي” التي تعرفها هذه المنطقة، لاسيما وان القارب كان عائدا محملا بكميات مهمة من سمك البوري، وهو الأمر الذي عقد من مهام الربان في الحفاظ على توازن القارب ليعجل بميلانه وجنوحه عن مساره، بشكل تسبب في فقدان المصطادات وكذا بعض معدات الصيد بعد أن غمرت المياه القارب.

وأفلح البحارة الأربعة في النجاة بعد تمسكهم بالقطعة البحرية على إثر سقوطهم إلى البحر ، فيما تدخلت قوارب أخرى لتقديم المساعدة لإنجادهم ، كما تم رفع القارب الذي تم إقتياده إلى قرية الصيد .

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا