سيدي إفني .. ظهور أسماك ليسطاو ينعش الحركة التجارية والإقتصادية بميناء المدينة

0

أنعشت مفرغات قوارب الصيد التقليدي الحركة التجارية والإقتصادية بميناء سيدي إفني بشكل كبير، بعد ركوض  طويل دام لأشهر، حيث جاء في تصريح يوسف بومريس ممثل الصيد التقليدي بغرفة الصيد الأطلسية الوسطى عن دائرة سيدي إفني، أن المفرغات اليومية لقوارب الصيد التقليدي خلقت رواجا منقطع النظير، خصوصا بعد ظهور أسماك ليسطاو وبكميات هائلة.

وتابع ممثل الصيد التقليدي بسيدي إفني،  أن حجم مفرغات قوارب الصيد التقليدي يتراوح ما بين 500 كلغ إلى طن واحد من أسماك ليسطاو يوميا للقارب الواحد. كما أن أثمنة البيع المتداولة تأرجحت  بين 13 و 15 درهما للكيلوغرام الواحد. وهو ما انعكس بالإيجاب على البحارة، و على الحركة التجارية، والاقتصادية بميناء المدينة.

و أوضح المصدر المهني، أن حالة الركود التي دامت لأشهر بميناء سيدي إفني، تغيرت بفضل ظهور أسماك ليسطاو بمصيدة  المدينة، بعد غياب يقول  بومريس دام لسنتين، ما جعل عدد قوارب الصيد التقليدي التي تنشط بالمنطقة يرتفع من 10 قوارب في بداية ظهور أسماك ليسطاو إلى حوالي 50 قاربا. حيث تنطلق هذه القوارب في رحلات بحرية يومية. كما أن من بين المستجدات يقول يوسف بومريس، هو توافد تجار جدد بسيدي إفني. وهو المعطى الذي بعث نوعا من الدفئ والطمأنينة، لدى البحارة لتحقيق التنافسية و التثمين.

وستعمل البحرنيوز في مقالات قادمة على البحث في أسرار هذا الظهور لأسماك ليسطاو بعد غياب طويل ، كما ستقارب بعض المعطيات العلمية المرتبطة بهذا الصنف السمكي الذي يحظى بإهتمام خاص في الأوساط المهنية البحرية .

البحرنيوز: يتبع ..    

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا