سيدي إفني .. عمليات البحث والتمشيط تفشل في العتور على البحار المفقود في حادث انقلاب قارب صيد

1

متابعة : أعتبر بحار واحد اليوم الأحد 25 أبريل 2021 في عداد المفقودين بباب ميناء سيدي إفني، عندما انقلب قارب الصيد التقليدي الذي كان يقل طاقم صيد ليغرق في الحين.

وحسب المعطيات التي توصلت بها جريدة البحرنيوز، فإن تدخلات مصلحة الإنقاذ التابعة لمندوبية الصيد البحري بسيدي إفني، و الوقاية المدنية حالوا دون وقوع كارثة إنسانية اليوم الأحد 25 أبريل 2021 عند إجلائهم بحارة قارب الصيد التقليدي المسمى ” العيون # المسجل تحت رقم 2233-8/1 الذي انقلب بباب ميناء المدينة.

وقالت مصادر مهنية محلية في تصريحات متطابقة للجريدة، أن قارب الصيد التقليدي السويلكة المسمى العيون الذي كان يقل أربعة بحارة، تعرض لانقلاب على مستوى باب الميناء بسبب سوء الأحوال الجوية، حيث تمكن أحد البحارة من الخروج سباحة، فيما تم إنقاذ بحار ين من طرف خافرة إنقاد الأرواح البشرية، واستطاع بحارين آخرين الصعود على متن قارب العنيبرة، لكن أحد البحارة اعتبر في عداد المفقودين، رغم الحملات التمشيطية في البحث والإنقاذ التي قادتها خافرة إنقاذ الأرواح البشرية، و الوقاية المدنية.

و جدير بالدكر أن رداءة الأحوال الجوية التي تشهدها سواحل المنطقة، منعت انطلاق بحارة قوارب الصيد التقليدي في رحلات صيد بسواحل ميناء سيدي إفني، كما أن باب الميناء لازال يشكل خطرا كبيرا على قوارب و مراكب الصيد، بعد تعدر عمليات الجرف.

يذكر أن قوارب الصيد التقليدي التي تستهدف الأسماك السطحية الصغيرة، هي تعمل في مجموعة من قاربين اثنين، واحدة تحمل الشباك، فيما أن القارب الثاني يعتبر من خلال تسميته بالعنيبرة، أي القارب الدي يشحن بالأسماك.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا