صبري يتهم الغرفة المتوسطية بالفشل في حماية مصالح المهنيين .. ويوسف بنجلون يرد

1

إستغل كمال صبري إنتماءه للدائرة البحرية الممتدة من الجديدة إلى السعيدية، في إطار الصراع على الكرسي الوحيد المخصص للغرفتين الشمالية والمتوسطية بمجلس المستشارين، للدخول على خط الأحدات التي تعرفها الدائرة البحرية المتوسطية بطنجة، بعد تأجيل لقاء تشكيل المكتب وإنتخاب الرئيس الذي سيتولى قيادة الغرفة خلال المرحلة القادمة لعدم إكتمال النصاب، حيث تأسف صبري لما يقع معرجا في تفسيره للوضعية، بفشل المسيرين المحليين في أداء مهمتهم التمثيلية  وعدم إلتزامهم السياسي في ظل التنقل بين مجموعة من التمثيليات الحزبية حد وصفيه لهذه التحولات بالدعارة “السياسية” التي تخدش المشهد السياسي وتؤثر على مستقبله في علاقته بالشباب  .

وأعلن صبري من خلاله خروجه في شريط فيديو خلق الطوندونس بعد إنتشاره على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي واتساب، وتناقلته بعض المنابر الصحفية،  نهاية زمن الهدنة مع بنجلون، والتي أطرتها العلاقة التي ربطت لمدة من الزمن يوسف بنجلون، بحزب التجمع الوطني للأحرار، بإعتباره كان قريبا للترشح بإسمه بالدائرة البحرية لطنجة، وكذا على مستوى الإستحقاقات الإنتخابية ليوم 8 شتنبر، قبل أن يعلن بنجلون خروجه على نص الحمامة وإلتحاقة بحزب الوردة. بل أكثر من ذلك وجه إتهامات صريحة لوزارة الصيد، بكونها تحاول تسخير إمكانياتها لعدم بزوغ نجم بنجلون من جديد، على رأس غرفة الصيد المتوسطية.  وهي الإتهامات التي أيقظت الفتنة، وفتحت باب المواجهة، التي بدت واضحة، من خلال خرجة كمال صبري المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، في شريط فيديو، بعد أيام قليلة من إعادة إنتخابه رئيسا لغرفة الصيد الشمالية،  كال من خلاله مجموعة من الإتهامات لغرفة الصيد المتوسطية، والتي إتهمها بالقصور في رعاية مصالح المهنيين المحليين، وحماية إستثمارتهم البحرية.

  وأطلق صبري العنان للسانه، ليخوض في أسباب ما آل إليه قطاع الصيد البحري بالمنطقة المتوسطية، مبرزا تخبطه في أزمة حقيقية، كان من نتائجها أن تحولت الموانئ إلى مجرد موانئ ترفيهية بعد مغادرة أغلب المراكب حسب تعبيره، سواء عبر البيع أو الرحيل في إتجاه موانئ أطلسية. وذلك بالرغم من الدعم الذي قدمته الدولة من أجل عصرنة المراكب. وهذه معطيات تؤكد أن التمثيلية المهنية المحلية يضيف رئيس غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية، وقعت في فشل دريع في التسيير، في غياب رؤيا شمولية، بل أكثر من ذلك فواقع الحال يقول أنه كانت هناك رؤيا خاصة وإنفرادية إستفاد منها البعض وتضرر منها الآخر.

وأوضح صبري في مداخلته المصورة التي توصلت بها البحرنيوز، أن الكل يعرف ان المنطقة المتوسطية هي غنية جدا بمجموعة من الأنواع السمكية، بما فيها التونة الحمراء والإسبادون، والذي عرف مرافعة قوية من طرف الإدارة المغربية لدى منظمات دولية متخصصة في حماية التونيات، لرفع نصيب المغرب في إستغلال هذه المصطادات، حيث لم تكن هناك إرادة من طرف مسؤولي المنطقة، لرفع الإحتكار عن  الإسبادون والتونيات، وغيرها من الأسماك المتاحة بذات المصايد . ما تسبب في ضياع المئات من فرص الشغل يتساءل صبري، التي غادرت الدائرة المتوسطية في إتجاه دوائر أخرى خارج نفود الغرفة المتوسطية، بسبب بيع المراكب او مغادرتها ، وهذه أمور جد سلبية.

إلى ذلك رفض بنجلون التعليق على التصريحات الأخيرة لكمال صبري، حيث أكد أن الإتهامات هي تدخل في إطار الممارسات اللا أخلاقية، والبث فيها يبقى في يد دفاعه الذي سيقوم بالمتعين، في حالة ما كانت هناك إساءة لشخصه، مبرزا في ذات السياق ان الوزارة الوصية هي أعرف بمدى التقدم الذي حققته غرفة الصيد المتوسطية، التي تعد الأفضل بين غرف الصيد على المستوى الوطني، وكذا الدعم الذي قدمته هذه الغرفة (المتوسطية) لبرامج الوزارة والإسترتيجية القطاعية أليوتيس. 

وأضاف بنجلون أنه ليست له أي عداءات مع أي أحد، وأن الصراع السياسي يبقى أمرا مقبولا في إطار الديمقراطية، التي تنعم بها البلاد، شريطة إحترام نتيجة الديمقراطية وإختيارات الأفراد. خصوصا في منطقة متوسطية لها خصوصيات ، تبقي في حاجة للكثير من الحكمة في التعاطي مع ملفاتها المختلفة، المرتبطة بقطاع الصيد. كما أشار بنجلون ان الرد على مختلف الإتهامات سيأتي وقته، لأننا اليوم أمام دينامية سياسية يقول بنجلون، وإنتظارات تمثيلية تفرض التعاطي مع الوقت بشكل ذكي، وإستغلاله لتحقيق النتائج، ولا مجال لتضييع هذا الوقت على إتهامات مسخرة لن تغيّر من واقع الحال شيء. لأن مهنيي المتوسط هم أدرى بواقع حالهم وهم أدرى بمصالحهم السياسية والإقتصادية. خصوصا في ظل التراكمات التي تمتد لأزيد من عقدين من العمل على مستوى الغرفة .

ومن المنتظر أن تحمل الأيام القادمة المزيد من المواجهات بين بنجلون وكمال صبري، في إطار صراع الغرفتين الشمالية والمتوسطية، للفوز بمقعد المستشارين، وكدا التطاحن الذي بدأ يخرج من جلباب تمثيلية الغرفة بخصوص جامعة غرف الصيد. وهو ما يفتح الباب أمام الخوض في مجموعة من الملفات المهنية التقليدية التي تشكل أرضية للنقاش والتراشق، ناهيك عن حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يواصل تطلعاته للظفر بالغرفة المتوسطية. 

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا