صدمة في صفوف المزارعين الإسبان بسبب الخط البحري الجديد الداخلة أوربا

0

أثار خبر اعتماد الخط البحري التجاري الجديد، بين ميناء الداخلة ومجموعة من الموانئ الوطنية والدولية،  حفيظة المزارعين الإسبان،  الذين أصابهم الخبر الذي أعلنته الشركة الفرنسية “CMA CGM ” بشكل رسمي يوم الإثنين الماضي بالصدمة والإمتعاض،  الدين يخافون زيادة صادرات المنتجات الفلاحية من المنطقة نحو السوق الأوربية.

وتعتبر المنتجات الفلاحية المغربية من بين المنتجات المدرجة في الاتفاق الفلاحي بين المملكة المغربية والاتحاد الأوربي، حيث عزز القرار القاعدة القانونية لتصدير منتجات الأقاليم الجنوبية للمغرب نحو الاتحاد الأوربي، بتفضيلات تجارية للمساهمة في تطوير وتنمية المنطقة. لكن المزارعين الإسبان يرون أن المنتجات الفلاحية التي ستنقل من ميناء مدينة الداخلة عبر الخط البحري التجاري الجديد، سيكون لها انعكاسات و أضرار على منتجاتهم. لأن الزيادة في حجم الصادرات الفلاحية من الصحراء المغربية مقارنة مع دورتهم الإنتاجية، و اتخاذ وجهة نفس الأسواق، ترى فيها لجنة الفلاحين الإسبان،  منافسة غير عادلة.  ويأملون أن يمنع الاتحاد الأوربي، ولوج ذات المنتجات الى الأسواق الأوربية.

ولن يقتصر دور السفينة على نقل المنتوجات الفلاحية فحسب، ولكن ستمتد خدماتها لنقل المنتوجات البحرية، في إتجاه الجزيرة الجزيرة الخضراء الإسبانية. وهو ما سيشكل متنفسا وحافزا كبيرا للمنتجين المحليين، الذين ظلوا يتكبدون عناء السفر في إتجاه موانئ الوسط والشمال لتصدير منتوجاتهم البحرية.  

وسيدشن خط الملاحة التجارية الجديد رسميا يوم 12 شتنبر2019 الجاري،  موعد شحن السفينة التجارية  “AGADIR  CMA CGM” بمجموع 207 حاوية، من الرصيف الرئيسي لميناء الجزيرة بالداخلة، التي كانت قد أفرغتها السفينة بالرصيف في وقت سابق. وذلك في إطار تعزيز المجهودات المبذولة على المستويين المحلي والجهوي، في الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية و التجارية للمنطقة بشكل نموذجي، مع تبويء جهة واد الدهب لكويرة مكانة ريادية، كقاطرة و قنطرة عبور تنموي إقليمي بين إفريقيا و أوربا.  

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا