صوريمار تفتح باب تأدية مستحقات الاشتراكات السنوية المتعلقة بخدمات VMS وتتوعد المتأخرين بقطع الإرسال

0

أعلنت مجموعة صوريمار عن فتح  باب أداء الإشتراكات السنوية، المرتبطة بخدمات جهاز الرصد والتتبع عبر الأقمار الإصطناعية لموسم الصيد 2022. حيث دعت الشركة عموم زبنائها من المجهزين، إلى تسوية وضعيتهم بأداء إشتراكاتهم السنوية قبل 31 من أكتوبر 2021 الجاري.

وأوضح نور الدين أكناو المدير العام للشركة التي تنشط في توفير خدمة الرصد والتتبع عبر الأقمار الإصطناعية، والتي تعد واحدة من أساسيات تجديد رخص الصيد، أن باب تجديد الإشتراك  برسم الموسم القادم، قد إنطلقت بمختلف الوكالات التابعة للشركة  بموانئ المملكة.  إذ سجل المصدر أن الشركة ستضطر بشكل جدي، إلى اللجوء إلى قطع إشارة أجهزة الرصد والتتبع، بالنسبة لمراكب الصيد، التي لم تسوّي وضعيتها المالية اتجاه الشركة، عند حدود 31 أكتوبر، حسب ما تشير إليه بنود العقد الدي يربط الشركة والمجهز. 

وأفاد أكناو في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن الشركة ملزمة مع حلول 1 نونبر من كل سنة، بتأدية القيمة المالية للاشتراك لصالح الشركة الأم، صاحبة الساتل أو القمر الصناعي، وبالتالي يصعب أن تؤدي الشركة القيمة المالية على مراكب الصيد، التي لم تلتزم بتصحيح وضعيتها في الآجال القانونية.  خاصة وأن العقدة المتعلقة بجهاز الرصد والتتبع اليوم يقول المدير العام، أصبحت بقيمة مالية ثابتة “forfait”. وتشمل تاريخ سريان التغطية وحدود واستثناءات التغطية.  لدا فمن الواجب الوفاء بالالتزامات المترتبة عن الإشتراك، نتيجة توفر مراكب الصيد على الجهاز والخدمة.

يذكر أن شركة صوريمار تفتح الباب أمام الاشتراكات الجديدة، أو الاشتراكات السابقة بجميع التسهيلات الممكنة، والخدمات المتوفرة عبر جميع وكالاتها التي تغطي التراب المغربي، مع الوفاء بالتزاماتها اتجاه زبنائها الكرام في إطار مقاربة تشاركية مهنية حقيقية، تعكس سمعة الشركة وقيمتها المعنوية في قطاع الصيد البحري، بل وريادتها في الاتصالات البحرية عبر الساتل، وكدا جميع الأجهزة البحرية المستعملة في الصيد.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا