ضمنها مشاريع بحرية .. إستثمارات دنماركية في طريقها للصحراء

0
مشروع ميناء الداخلة الأطلسي

قرر مستتثمرون أوروبيون من ضمنهم مستثمرون دنماركيون استغلال الفرص التي تمنحها مدن الصحراء من أجل الاستثمار بالمنطقة، فيما يمكن اعتباره اعترافا ذو طابع اقتصادي بمغربية الصحراء.

وتميل الدانمارك الى إستغلال الفرص التي يتيحها الإستمار في النقل البحري والبنية المينائية، وكذا مزارع الرياح والبنيات السياحية ، وهي معطيات توفرها الأقاليم الجنوبية للمملكة التي تتيح مناخا واعدا للإستثمار ..

وتأتي هذه الخطوة حسب ما أوردته صفحة منتدى القوات المسلحة الملكية على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك،  بعد الاعتراف الأمريكي التاريخي بمغربية الصحراء. إذ أكد المنتدى أن عائلة الدرهم، كواحدة من أعيان الصحراء ومن الأسر التي لطالما ساهمت في الدفاع عن القضايا الوطنية، ستقدم إحدى عقاراتها بمدينة الداخلة لتكون مقرا للقنصلية الأمريكية في انتظار بناء قنصلية بالمعايير للتي تعتمدها هذه الأخيرة.

وأضاف منتدى  Far-Maroc، أن إحدى القوى العالمية الكبرى والتي تمتلك مقعدا دائما بمجلس الأمن الدولي، تسير هي الآخرى  في إتجاه حذو قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بمغربية الصحراء و ستفتتح قنصلية دائمة لها بها. إذ ستتواصل الضربات القوية للمملكة تجاه أعداء الامة يؤكد المنتدى  خلال القادم من الأسابيع، مع اتساع رقعة النزاع الدبلوماسي وانهيار ما تبقى من الأطروحة المعادية.

وبخصوص الوضع العسكري يؤكد المنتدى، فإنه لم يحصل أي تبادل لاطلاق النار بين القوات المسلحة الملكية وميليشيات تندوف المسلحة منذ أسابيع. حيث تحافظ القوات المسلحة الملكية على أعلى درجات التأهب، من أجل الرد عن أي استفزاز من أي جهة كانت.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا