طانطان .. أياما قبل العيد أومنيوم المغرب تدخل الفرحة على الأسر المعوزة وتُبْهِج أطقمها البحرية والإدارية

1

عمدت مجموعة أومنيوم المغرب للصيد، إلى توزيع مساعدات غذائية أساسية إلى جانب هبات مالية  على الأسر المعوزة بمختلف مناطق الإقليم، بهدف مساعدة الفئات الهشة، في ظل الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا  المستجد (كوفيد 19).

وأفاد مصادر مطلع من داخل المجموعة، أن العملية التي تأتي على بعد أيام من عيد الأضحى الأبرك، قد إستهدفت 400 أسرة، 350 منها تستقر بطانطان، و90 أسرة تستقر بالوطية. إذ سجل المصدر ان غالبية هذه الأسر،  هي تتشكل من أرامل ومطلقات وذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة للأسر الفقيرة المعدومة الدخل .

وأضاف ذات المصدر أن العملية تمحورت حول توزيع ففف، تتوفر على اللوازم الغذائية الأساسية،  التي تتطلبها الحياة اليومية للأسر، إلى جانب هبات مالية إستقرت في حدود 1000 درهم لكل أسرة، من أجل مساعدتها، على إقتناء أضحية العيد. وضمان الإحتفال بهذه المناسبة الدينية في جو من الطمأنينة والفرح .

وفي موضوع متصل وعلاقة هذه المرة بالعنصر البشري من البحارة المشتغلين على ظهر السفن، التي تشكل أسطول الشركة ،  فقد عمدت المجموعة  إلى تزويد  أطقم الصيد  لهذه السفن، بكبشين لكل سفينة، إلى جانب المؤن والمستلزمات، التي من شأنها ضمان تمرير العيد، في أجواء جيدة.

وأصدرت الشركة توجيهاتها لربابنة الصيد، بتمتيع البحارة بكامل التسهيلات يوم العيد، بما يضمن قضاءهم لشعائر العيد، وتواصلهم مع أسرهم ودويهم. لتلافي إشكالية البعد عن الأهل والأحباب خلال هذه المناسبة، التي تعني فيها “اللمة” ودفأ الأسرة، الشيء الكثير للبحارة بصفة خاصة، والمغاربة بصفة عامة.

وإلى جانب خص أطقم الصيد بخروفين لكل سفينة  تفيد المصادر، فإن الشركة قدمت  هبات مالية في حدود 1000 درهم لكل بحار،  وكذا الأطقم الإدارية التي تشتغل بإدارة المجموعة. فيما تم خص بعض المتعاونين الموسميين بهبة في حدود 750 درهم. وهي كلها هبات تأتي من أجل تمكين شغيلة المجموعة من بحارة وإداريين ومتعاونين، من الإحتفال بعيد الأضحى في أجواء جيدة.

تعليق 1

  1. باسمي ونيابة عن جميع اطقم سفن المجموعة نتقدم بالشكر الجزيل للسيد محمد العراقي رئيس المجموعة فقد عودنا بمبادراته الانسانية .جعلها الله له في ميزان الحسنات والهمه الصحة والعافية وطول العمر وكل عام والمجموعة بخير ادارة ،بحارة.ومتعاونين

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا