طانطان .. إطلاق أشغال إنجاز أرصفة عائمة لفائدة الصيد التقليدي

0

تتواصل بميناء الوطية بطانطان الأشغال على قدم وساق، لتسريع إنجاز أرصفة عائمة لفائدة قوارب الصيد التقليدي، وفق المشروع الذي أقرته الوكالة الوطنية للموانئ، على أن تدخل هده  الأرصفة حيز الخدمة مباشرة مع نهاية الأشغال .

وقالت مصادر مأذونة في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن أشغال إنجاز الرصيف العائم بميناء الوطية، بطانطان، جاء بعد مشاورات طويلة، ودراسة معمقة لمشروع تزويد ميناء المدينة ببنية بحرية، تستجيب للمعايير المتطلبة من جهة، ولانتظارات مهنيي الصيد التقليدي من جهة أخرى. حيث تكمن أهمية الأرصفة المشار إليها في تنظيم رسو قوارب الصيد التقليدي التي تنشط بسواحل الوطية، بشكل يسمح باستيعاب أكبر عدد من القوارب التقليدية.

واستنادا إلى تصريح أحمد الخروبي، ممثل الغرفة الأطلسية الوسطى عن الصيد التقليدي، لجريدة البحرنيوز، فإن إنجاز الأرصفة العائمة بميناء الوطية بطانطان، هو مشروع كبير يعول عليه، ليتلاءم مع متطلبات الملاحة الآمنة، التي يأملها بحارة القوارب التقليدية. وأضاف وفقا لإلمامه بالمشروع، أن الأرصفة الجديدة، ستكون مزودة بوسائل الأمان، والتثبيت. إد أن مستوى الأرصفة المعنية، متغيرة مع تغيّر منسوب مياه حوض ميناء الوطية بفعل حركة المد، والجزر.

وأفاد المصدر المهني، أن الشكل الجديد للأرصفة العائمة، التي بصدد الإنجاز بالوطية، تشتمل على تعديل، وتطوير لشكلها الهندسي، بما يسمح استعابة رسو عدد أكبر من قوارب الصيد التقليدية. ووضع حد للمعاناة، التي تكبّدوها من قبل، خاصة في حالات سوء ورداءة أحوال الطقس.

ويتعلق مشروع الوكالة الوطنية للموانئ بأشغال توريد، وتركيب أرصفة عائمة، وإعادة تهيئة المستوى المائل بميناء الصيد بطانطان، في الصفقة رقم   09 / 19/ TAN/ AN  من طرف شركة صوماجيك، تحت إشراف مكتب الدراسات التقنية إم دي سي هندسة، والمختبر العمومي للتجارب والدراسات.

متابعة

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا