طانطان : السردين والأنشوبا يتسيدان مفرغات المراكب بعد العودة من عطلة العيد

0

استرجعت مصيدة الوطية بطانطان نسبيا حيويتها بإستقبالها  مفرغات مهمة من الأسماك السطحية الصغيرة المختلفة،  المتأتية من نشاط حوالي 40 مركبا للصيد الساحلي صنف السردين.

وأكدت مصادر عليمة في تصريحها لجريدة البحر نيوز، أن نشاط المراكب الساحلية بمصيدة الوطية ، يساهم بشكل كبير في خلق نوع من الحيوية التجارية و لاقتصادية للمدينة. كما أن حجم المفرغات يلعب دورا أساسيا في هدا النشاط.

وأوضحت ذات المصادر أن الحجم الإجمالي لمفرغات أول أمس الثلاثاء 27غشت 2019 من السماك السطحية الصغيرة ، بلغ 535 طن ، بنسبة 37.7 % من أسماك السردين، و24 % من أسماك الإسقمري أو كبايلا، و 27 % من أسماك الأنشوبة،  و 10.4 % من أسماك اللاتشا التي بيعت بثمن درهمين.

و تابعت ذات المصادر العليمة، أن حصول بعض مراكب صيد السردين على أسماك الأنشوبة،  كان له الوقع الكبير على نفوس البحارة، للرفع من قيمة المبيعات، و الإدارة أيضا،  بحكم خضوعها للبيع داخل مراكز الفرز و البيع بالدلالة. حيث أن المول أو القالب المحقق، في مفرغات يوم الثلاثاء 27 غشت 2019 من الأنشوبة،  بلغ ما بين 60 و 63 وحدة في الكيلوغرام الواحد.  تم تداولها بأثمنة بيع تراوحت مابين4.12درهما، و 7 دراهم كحد أقصى.

و ترتكز مجهودات المكتب الوطني للصيد البحري بميناء الوطية، على أهمية القدرة التنافسية، في أفق تحقيق محور تثمين المنتجات البحرية،  بشكل أفضل و دعم الجهود الخاصة بالجودة. وذلك بما يتماشى وتنمية مكتسبات القطاع، ومعه المنطقة على حد سواء.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا