طانطان .. قرابة 54 طن حجم مفرغات الأخطبوط بقيمة مالية فاقت 5.7 مليون درهم

0

حققت مفرغات الأخطبوط بسوق السمك بميناء الوطية يوم أمس السبت 19 يونيو 2021 أرقاما جد مهمة، عكستها أنشطة الصيد التقليدي و الساحلي، فبلغة الأرقام الرسمية الصادرة عن الإدارة المسؤولة عن التتبع، ومراقبة الصيد ، وصل حجم المفرغات الإجمالية إلى حوالي 53 طن، و 975 كيلوغرام للقوارب التقليدية، و كدا مراكب الصيد بالجر الساحلية.

و قد عكس حجم مفرغات الأخطبوط الذي حقق 53 طن، و 975 كيلوغرام قيمة مالية إجمالية وصلت 560 720 5 درهم، بمعدل بيع تجاوز 106 درهما للكيلوغرام الواحد.

وحسب مصادر مأذونة في تصريحها لجريدة البحرنيوز، أن انطلاق الموسم الصيفي للأخطبوط بسواحل ميناء الوطية بطانطان، انطلق في ظروف جيدة. حيث وفي إطار المقاربة التشاركية والتواصل مع المهنيين، عقدت مجموعة من الإجتماعات الرامية إلى تنظيم الموسم، وتحديد سقف حصيلة الرحلات البحرية، لتحقيق التثمين، وضمان التنافسية المراهن عليها.

وتابعت طات المصادر قولها بأن 179 قاربا للصيد التقليدي، تمكنت من إفراغ حصيلة مهمة من الأخطبوط بلغت 40 طنا، و 559 كيلوغرام، محققة بذالك قيمة مالية مهمة تمثلت في 620 320 4 درهم، فيما أفرغت 23 مركبا للصيد الساحلي بالجر حجم 13 طنا و 416 كيلوغرام، بقيمة مالية وصلت إلى 940 399 1 درهم.

وحسب تصريحات مهنية متطابقة، أن حصيلة الصيد المحققة في أصناف الأخطبوط شمال سيدي الغازي، بمصايد سواحل الوطية بطانطان برسم الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط 2021 كانت مهمة وتعد بموسم جيد. كما أن جانب الأثمنة المهمة و الجيدة المحصلة بسوق السمك للبيع الأول بميناء الوطية، تأتي في سياق ارتفاع الطلب على الصنف السمكي من جهة، وكدا التنافسية التي عبرت عليها جميع الشركات التي تتاجر في الأخطبوط.

تصريحات محسوبة على بحارة الصيد الساحلي، عبرت عن فرحتها من مؤشرات حصيلة الصيد المحققة على مستوى الحجم، وأيضا على مستوى التثمين، إلى جانب الإشراف والمتابعة التي فعلتها الإدارات المعنية من مندوبية الصيد البحري بالوطية. وكدا المكتب الوطني للصيد البحري في تنظيم ولوج المصطادات إلى داخل السوق، إلى عمليات البيع بالدلالة وسط الإجراءات الأمنية المشجعة على العمل في بيئة آمنة وحقيقية.  

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا