طانطان .. مركب صيد يواجه شبح الغرق بحوض الميناء

0

يواجه أحد مراكب الصيد الساحلي صنف السردين، شبح الغرق بحوض ميناء الوطية بطانطان، بعد تسرب المياه إلى جيوبه بشكل كبير، ومخيف، حد ميلانه.

وحسب تصريحات شهود عيان بميناء الوطية في تصريحات متطابقة  لجريدة البحر نيوز، فإن مركب الصيد الساحلي صنف السردين المسمى “إيسلي” المسجل تحت رقم 180-11، والمتواجد مند مدة بأحد أرصفة ميناء الوطية بطانطان، يواجه شبح الغرق، بعدما لوحظ ميالانه الكلي. ما يفسر تسرب المياه بكثرة إلى داخل جوفه. حيث وقفت مصالح قبطانية الميناء على وضعيته الحالية المستقرة إلى حدود كتابة هده السطور.

وأوضحت مصادر مهنية، أن مركب الصيد الساحلي المعني في المقال، متوقف مند مدة طويلة بأحد أرصفة ميناء الوطية بطانطان، وفي حالة مهترئة، يواجه مصير الغرق بحوض ميناء المدينة، إذا استمر على هدا الحال. وافادت المصادر أن حارس المركب اضطر إلى ملئ خزان بالمياه في جانب من المركب، للحصول على نوع من الميلان، والحد، ولو بشكل قليل، من انسيابية المياه، التي تدخل غرفه.

وأفادت ذات المصادر المهنية، أن مركب الصيد إسلان، المتواجد بميناء الوطية بطانطان، ينتظر قرار وزارة الصيد البحري، للسماح بتحطيمه، كما ذكرت المصادر أن إشكالية مركب الصيد “إيسلي”، تكمن في عدم تفاهم الشركاء فيما بينهم، ليبقى راسيا دون حركة يواجه مصير الغرق.

وجدير بالذكر أن مصالح قبطانية ميناء الوطية، تشرف على مراقبة وتتبع حالة مراكب الصيد المتخلى عنها، والمهجورة. وتقوم بمجهودات جبارة من حين إلى حين، عندما تستدعي الضرورة ذلك، بشفط المياه من المراكب، وتجنيبها الغرق بحوض الميناء .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا