طرفاية .. البحر يلفظ جثة بحار تعدّ العاشرة ضمن ضحايا حادث مركب الحمري

0
الصورة تقريبية من الأرشيف توثق لعملية إجلاء جثة بحار ضمن ضحايا مركب الحمري

لفظت أمواج الأطلسي بسواحل إقليم طرفاية على مستوى شاطئ “البليبيلات” في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت 9 يناير 2021، جثة عاشرة، من ضمن ضحايا طاقم مركب الصيد بالجر “الحمري”، الغارق بسواحل الإقليم، صبيحة يوم الخميس 31 دجنبر 2020، فيما  البحث متواصل للعثور على جثة بحار ، لازال في عداد المفقودين.

وأكد مصدر مطلع، أنه قد ثم التعرف على الجثة من قبل عائلته، فيما جرى نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن بن المهدي بالعيون، حيث سيتم إخضاعها للتشريح الطبي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما هو معمول به في مثل هاته الحالات.

ولاتزال السلطات المينائية، تسابق الزمن من أجل العثور على الجثة الأخيرة لبحار من طاقم المركب الغارق. فيما تتواصل على الصعيد الوطني حملة تضامنية تم إطلاقها من طرف فاعلين مهنيين على مواقع التواصل الإجتماعي،  من أجل تجميع إعانات مالية لفائدة أسر الضحايا، القاطنة  بجهات متفرقة بالبلاد .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا