طرفاية .. العطلة البينية ترفع أثمنة الأسماك عند البيع الأول

0

إستقبل سوق السمك بميناء طرفاية أمس الاثنين 16 نونبر 2021 مصطادات خمسة مراكب للصيد الساحلي صنف الجر و قوارب الصيد التقليدي المسجلة بذات الميناء،  وهو الأمر الذي  انعكس على حجم كميات الأسماك، التي تدفقت على الفضاء التجاري حسب قول المصادر المهنية المحلية.

وأكدت مصادر مهنية محسوبة على تجار السمك بميناء طرفاية في تصريحات متطابقة لجريدة البحرنيوز، أن أثمنة المنتوجات السمكية المصطادة من طرف أسطولي الصيد الساحلي صنف الجر وقوارب الصيد التقليدي، قد شهدت ارتفاعا طفيفا، من حيث المعاملات المالية، مع بداية الاسبوع الجاري، بفعل الإقبال المتزايد على المنتوجات البحرية، من طرف الأسواق الداخلية.

ووصلت أثمنة مفرغات سمك الصول المتأتية من مراكب الصيد الساحلي صنف الجر ، إلى حدود 1600 درهم للصندوق الواحد. فيما استقرت أثمنة أسماك الكلمار عند حدود 2000 درهم للصندوق . وأضافت المصادر المهنية، أن القيمة المالية لسمك الميرنا تراوحت بين 650 و700 درهم للصندوق ، فيما حافظت القيمة المالية لسمك البوقة على مستوياتها في حدود 200 درهم للصندوق.  كما بلغت اثمنة سمك السمطة  200 درهم للصندوق.  وتأرجحت أثمنة  الروبيو  بين 280 و 300 درھما للصندوق .وترواحت أثمنة الشرن بين 70 و 60 درهما للصندوق.

وأشارت المصادر في مسترسل حديثها مع جريدة البحرنيوز، أن المنتوجات السمكية المستقطبة من طرف قوارب الصيد التقليدي، شهدت اختلافا في أثمنتها المتداولة داخل سوق السمك. وذلك باختلاف قيمتها الغذائية، بحيث تم تثمين سمك الباجو الرويال في حدود 150 درهما. فيما لم يتجاوز سقف الباجو العادي حدود 130 درهم للكيلوغرام. و بيعت أسماك الكلمار ب 100 درهم للكيلوغرام. وإستقرت اثمنة سمك الصول عند 55 درهما وسمك البريكة و شامة عند حدود 70 درهما للكيلوغرام الواحد.

وأشارت المصادر أن العطلة البينية كان لها اثرها على اثمنة المنتوجات البحرية، عند البيع الأول التي سجلت نوعا من الإرتفاع ،  خصوصا وأن قرار الحكومة برفع الحظر الليلي وتقليص التدابير الإحترازية،  ساهم في تحفيز السفر والتنقل خلال هذه العطلة ، ومعه نشاط المطاعم والأسواق ، حيث يتزايد إقبال الأسر و الزوار، على المنتوجات البحرية في هذه الظرفية،  المطبوعة ببرودة الطقس في كثير من جهات المملكة. 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا