عاجل: انباء عن اعادة فتح ميناء الصويرة واستئناف نشاط الصيد البحري

0

بعد إجتماع زوال اليوم والدي جمع السلطات و المصالح المينائية و مهنيين، ثم تداول أخبار عن إمكانية فتح ميناء الصيد البحري بالصويرة بعد الشنآن الذي شاب قرار إغلاقه بسبب فيروس كورونا.

هذا و قد سبق للمهنيين أن حملوا المسؤولية كاملة للسلطات و للمصالح المينائية خاصة المكتب الوطني للصيد البحري بعد تسجيل جل الحالات بصفوف الباعة بسوق بيع السمك بالجملة و الذي حسبهم تشوبه عدة خروقات و تجاوزات من أبرزها عدم إحترام التدابير الإحترازية، فقد سجل غياب تام لكاشف الحرارة (المحرار) كما ان التعقيم كان غير منتظم، كما لم تكن إجبارية وضع الكمامات بالنسبة للمرتفقين ناهيك عن ولوج الجميع للسوق حتى العابرين بدون إنضباط أو تقنين مما يجعل التباعد الإجتماعي غير وارد تماما.

و في سياق متصل فقد أكدت الجهات الرسمية من جهتها أيضا أن سبب تناسل الإصابات جاء بسبب عدم إنضباط البحارة و تهربهم من التحاليل المخبرية، ليبقى قرار إغلاق ميناء الصويرة ما بين ضرورة حصر الوباء و تجنيب المدينة لوباء قاتل و بين معاناة هاته الشريحة التي جاءت مطالبها فقط بفتح الميناء لكي يكسب البحار لقمة عيشه.

لكن و كما جاء في تصريحات بعض المهنيين فتداول قرار الفتح للميناء ليلة الخميس خاصة و التي ستتزامن مع مناخ صعب يتعذر فيه الإبحار  سيجعل بحارة الصيد الساحلي و الجر ينطلقون غدا الجمعة 25 شتنبر 2020، لان الجمعة و السبت و الأحد جو سيء مما سيجعل 12 يوما من التوقف تنضاف ل 45 يوما السابقة و التي همت الراحة البيولوجية لمصدية الأربيان و الميرلان سيعطي السبق لمراكب مدن أخرى كأگادير و آسفي و هو الشيء الذي يزيد الوضع تأزما فحين كان الحج لمصايد الأربيان و الميرلان هو الخلاص لتعويض أشهر خلت من الديون و الخسارة التي عاشتها هاته الفئة المطحونة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا