غرامات قد تصل لمليون سنتيم في طريقها لملوثي البيئة بما فيها البحرية

0

تسير الحكومة نحو تطبيق غرامة على رمي الأزبال في الأماكن غير المخصصة لها، وهي الغرامة التي يمكن أن تصل، في بعض الحالات، إلى مليون سنتيم.

وافادت جريدة الأحداث المغربية التي أوردت الخبر ، أن نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، وجهت دورية إلى المديرين الجهويين لوزارتها من أجل تفعيل دور الشرطة البيئية، عبر تنظيم عمليات المراقبة والتفتيش ومعاينة المخالفات وتحرير محاضر في شأنها. وهي المخالفات التي قد تصل قيمتها إلى عشرة آلاف درهم في بعض الحالات.

وكانت  مصادر مطلعة من داخل المديرية الجهوية للوكالة الوطنية للموانئ بأكاديرقد كشفت في وقت سابق للبحرنيوز  أن المصالح االمختصة  تشرف يوميا على جمع 11 طن من النفايات، فيما تقوم المصالح التابعة للوكالة الوطنية للموانئ بجمع ما مجموعه  8.6 أطنان من النفايات، موزعة بين المساحات الأرضية المنتشرة بالميناء ب 8 أطنان،  في حين يتم تجميع النسبة المتبقية من الحوض المينائي باستعمال آليات خاصة.

ويلجأ معظم العاملين في تنقية الأسماك داخل الميناء إلى رمي مخلفاتها، وفضلاتها بشكل عشوائي في الأماكن التي يحتلونها، رغم تواجد حاويات مخصصة لاستعاب الأزبال، دون نسيان ممارسات رمي الكم الهائل من القارورات البلاستيكية، بعد استنفادها بداخل الحوض، إلى جانب زيوت محركات البواخر،  والتي يتم تفريغها مباشرة في الحوض، ما ينتج عنها تهديد مباشر للحياة البيئية والبحرية…

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا