غرفة الصيد المتوسطية ومعهد تكنولوجيا الصيد بالعرائش يتدارسان تطوير الشراكة في مجال التكوين البحري

0

إحتضنت قاعة الاجتماع بمعهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعرائش صباح اليوم الأربعاء 10 نونبر 2021، إجتماعا خصص لتقييم بنود الشراكة والتعاون في مجال التكوين والتأطير المهني البحري، بين إدارة المعهد وغرفة الصيد البحري المتوسطية بطنجة، والتي دخلت سنتها الثالثة ، حيث ركز القاء على مناقشة مستجدات مجال التكوين البحري ومتطلبات سوق الشغل بالمنطقة.

و جمع اللقاء كل من ممثل غرفة الصيد البحري المتوسطية، و مدير معهد التكنولوجيا للصيد البحري، و مندوب الصيد البحري بالعرائش، بالإضافة إلى اداري معهد التكنولوجيا للصيد البحري، وممثلي مهنيي الصيد البحري بالعرائش، حيث تمت مناقشة مجموعة من المواضيع يقول مصطفى المودن كاتب غرفة الصيد البحري المتوسطية في تصريح لجريدة البحرنيوز، أهمها تقييم بنود الاتفاقية، بعد سنتين من العمل التكويني، مع الحديث عن متطلبات سوق الشغل البحري، حيث أبرز المتدخلون في اللقاء الحاجة الملحة لليد العاملة المؤهلة في مجال الميكانيك، بالإضافة الى مناقشة موضوع السلامة البحرية.

وإلى ذلك أكد مصطفى الرياضي مدير معهد التكنولوجيا للصيد البحري للبحرنيوز ان المؤسسة البحرية التزمت ببنود الاتفاقية المسطرة داخل برنامج عملي و تكويني بعد أن تم توقيعها سنة 2019، من خلال توفير المؤسسة البحرية تكوينا مهنيا وتكنولوجيا على درجة عالية من الجودة، بالمنطقة البحرية. حيث تم تقديم تكوينات تتماشى مع مناهج  الاختصاصات المعتمدة، في درجة الدبلومات المهنية. وتأمين تكوينات تستجيب لحاجة  المتدربين وحاجة سوق الشغل. وذلك وفقا للوائح المعمول بها.  إلى جانب  تأطير البحارة في أنشطتهم البحرية .

ويشار ان ممثلي غرفة الصيد البحري، المتوسطية يدعون معهد التكنولوجيا إلى تخصيص تكوينات بحرية، في مجال السلامة البحرية خصوصا منها كيفية ارتداء سترة النجاة لتعم السلامة داخل المنظومة البحرية بالمنطقة .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا