غرق 2087 مهاجرا سريا في رحلة الموت إتجاه إسبانيا ومنظمة تلمّح للأزمة المغربية الإسبانية

0

أعلنت منظمة “كوميناندو فرونتيرا” أن عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا خلال النصف الأول من العام الجاري وصل إلى ما مجموعه 2087 مهاجرا، ينحدرون من 18 دولة معظمها من غرب إفريقيا، مقارنة بـ 2170 طوال عام 2020. فيما يعتبر العدد  أعلى بخمس مرات من الرقم المسجل في نفس الفترة من العام الماضي.

وحسب الدراسة، وخلال العام الجاري، وقع أكثر من 90% من الوفيات (1922) إثر غرق 57 سفينة على الطريق البحري إلى جزر الكناري الإسبانية. كما أكدت أنه منذ نهاية عام 2019، ارتفع عدد المهاجرين الوافدين إلى الأرخبيل الإسباني في المحيط الأطلسي بشكل كبير. حيث تقع جزر الكناري مقابل السواحل الأفريقية، وأقصر طريق للوصول إليها من الساحل المغربي يمتد لأكثر من 100 كيلومتر، وهو طريق خطير بسبب التيارات البحرية القوية.

وفقاً لهيلينا مالينو، فإن الزيادة في عدد الوفيات هذا العام ترجع إلى زيادة استخدام القوارب المطاطية، وهي أقل أمانا، حيث يواجه المهاجرون صعوبة في العثور على قوارب خشبية. كما استنكرت الناشطة عدم وجود تعاون كاف بين خدمات الإنقاذ الإسبانية والمغربية. ونددت بالقول “لا يوجد تنسيق.. المعلومات لا تتداول بين الدولتين”.

البحرنيوز: وكالات 

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا