عاش سوق السمك بالجملة بفاس على وقع حادثة غريبة صباح اليوم الثلاثاء 3 شتنبر 2019، كان بطلها تاجر سمك بالجملة ، عمد إلى تفريغ شحنة من أسماك الكولا، في حاوية أزبال، وسط  ظروف غامضة ومن دون سند قانوني. 

وقالت مصادر جد مطلعة من سوق السمك بالجملة بفاس، أن الشحنة التي قد يفوق حجمها طنا من أسماك الكولا ، قد تم رميها في حاوية الأزبال، بعد تنزيلها مباشرة من الشاحنة التي كانت تقلها كما يوضح ذلك شريط الفيديو الذي يوثق للعملية. حيث أفادت ذات المصادر أن هذه الشحنة قدمت إلى فاس من مدينة أكادير .

وأوضحت ذات المصادر أن عملية التخلي عن الشحنة، تمت في ظروف غامضة وغير مفهومة وبصورة أقل ما يمكن أن يقال عنها  أنها إستفزازية. خصوصا أن القرار تم إتخاذه بشكل إنفرادي من طرف التاجر، ومن دون أي تدخل للمصالح البيطرية التي يبقى رأيها ضروريا وأساسيا في مثل هذه الحوادث.

ولم تستبعد المصادر بأن يكون للواقعة، صلة بتصفية حسابات بين التاجر بطل الفيديو الذي تخلى عن الشحنة ، وتاجر آخر يتواجد بمدينة أكادير،  و الذي عادة ما ظل يزود زميله بفاس بالأسماك ، حتى أن مصادر محلية أكدت أن هناك أزمة مديونية بين الطرفين.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا