فريق علمي مغربي يكشف وجود “دوامة محيطية” ببحر البوران في عرض الحسيمة

0
الصورة تقريبية

كشف فريق مغربي متخصص في علوم البحار، تابع للمرصد البحري بالحسيمة، وجود “دوامة محيطية” (GYRE) بمنطقة بحر البوران، عرض سواحل الحسيمة. وذلك على ضوء دراسة علمية ميدانية تم إطلقها الشهر مارس نونبر الماضي نفذها مسبار للمسح البحري ، وهي الدراسة تم تقديم نتائجها الأولية الأسبوع الجاري. في إطار مؤتمر النظام الأوروبي لمراقبة المحيطات بالعالم (EuroGoos) ، بمشاركة ثلة من العلماء وممثلي المختبرات البحرية الأوروبية والعالمية.

وأكد الحسين نيباني، رئيس جمعية التدبير المندمج للموارد (أجير) المنفذة للمشروع، أن الدراسة مكنت ، لأول مرة وبشكل ملموس ، من إثبات وجود ” دوامة محيطية”  ببحر البوران، وهي الظاهرة التي كان يتم رصدها فقط عبر الأقمار الصناعية، موضحا أن الدراسة مكنت من الحصول على معطيات دقيقة في الزمان والمكان لعاملي حرارة وملوحة مياه البحر، والذين يعتبران مهمين في تشكيل ما يعرف بالدوامات المحيطية.

واعتبر نيباني في تصريح مطول نقلت تفاصيله وكالة المغرب العربي للأنباء ،  أن الدوامة الموجودة في بحر البوران بسواحل الحسيمة تعمل على تلطيف المياه القادمة من المحيط الأطلسي عبر مضيق جبل طارق، وتوزيعها على الجهة الغربية للبحر الأبيض المتوسط، الذي يعد أكثر حرارة وملوحة من المحيط الأطلسي.

وكان المرصد البحري بالحسيمة، التابع لمشروع التعاون “Odyssea” الممول من قبل الاتحاد الأوروبي  قد أطلق وبتعاون مع المندوبية السامية للمياه والغابات والمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري وجامعة عبد المالك السعدي، في شهر نونبر الماضي مسبارا للمسح البحري (Glider) له القدرة  على أخذ قياسات آنية لعناصر حيوية وكيمائية لمياه البحر، من قبيل الحرارة والملوحة وتركيز البلانكتون وجزيئات البلاستيك، في تجربة استمرت لأسابيع.

البحرنيوز: متابعة 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا