“فكها يا من وحلتيها” الغرفة الأطلسية الوسطى تفشل في عقد أولى دوراتها العادية

1

الغرفة الأطلسية الوسطىفشلت الغرفة الأطلسية الوسطى  يومه السبث 31 أكتوبر 2015 في عقد اول دورة عادية لها بعد أن تم رفع جلستها قبل قليل لعدم إكتمال النصاب القانوني.

ووفق ما نقلته مصادرنا العليمة فإنه من أصل 35 عضوا بالغرفة الأطلسية الوسطى، حضر اشغال جلسة اليوم 11 عضوا، خمسة منهم يمثلون الصيد التقليدي وممثلة للأحياء المائية، وممثلا أومنيوم بأعالي البحار بالإضافة إلى كل من جواد الهلالي وعبد الرحمان البوسري فضلا عن عبد الرحمان سرود  رئيس الغرفة.

وعلاقة بالموضوع حاولت إدارة البحرنيوز الإتصال بعبد الرحمان سرود رئيس الغرفة الأطلسية الوسطى من أجل الوقوف على الحدث وكدا أبعاده وإنعكساته على مستقبل الغرفة، غير أن هاتف المسؤول  ظل يرن دون ان تكون هناك إجابة!

وطرح غياب  ممثلي الصيد الساحلي ومعهم ممثلي الصيد بأعالي البحار عدة أسئلة، سيما أن الدورة تعتبر هي الأولى لتشكيلة المكتب بعد أسابيع قليلة من إنتخاب المجلس الجديد وإعلان عبد الرحمان سرود رئسا للغرفة لولاية ثانية بأغلبية مريحة. غير أن لسان الحال يسائل الأغلبية أليس اليوم شبيها بالبارحة فما الذي تغير في الكواليس؟

يذكر أن جدول أعمال الدورة العادية التي لم تنعقد كان من المنتظر أن يحسم في تشكيل اللجان الدائمة وكدا الوقوف على مجموعة من القضايا التي يعرفها قطاع الصيد البحري .

هذا وستكون لنا عودة لهذا الخبر في مقالاتنا القادمة.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا