في خطوة تؤكد ريادتها .. صوريمار تستعيد عددا من زبناء VMS

0

إسترجعت مجموعة صوريمار عدد مهم من زبائنها السابقين، في اشتراكات أجهزة الرصد والتتبع VMS ، بعد إلغائهم العقدة من عند الشركة المنافسة، وعودتهم للإستفادة من خدمات صوريمار كما كانوا في السابق.

وجاء في تصريح نور الدين اكناوالمدير العام لجريدة البحرنيوز، أن مجموعة صوريمار الرائدة في خدمات أجهزة الرصد والتتبع، والأجهزة البحرية المختلفة، تتعامل مع زبائنها بشكل شفاف، و لبق وتحافظ على علاقتها معهم. فضلا عن احترامها لاختياراتهم بعد توفيرها للمعلومات الواضحة، والمحددة. مضيفا في ذات السياق أن مجموعة من الزبناء السابقين الذين عبروا في وقت سابق عن توقيف اشتراكهم مع مجموعة صوريمار فيما يخص جهاز الرصد و التتبع، واختاروا الانتقال إلى شركة منافسة، عادوا مرة أخرى، ليجددوا اشتراكهم مع صوريمار، بعدما تأكدوا من تميز الخدمة الحينية المقدمة في السياق التي برهنت عليه الشركة.

وأوضح نور الدين أكناو، أنه من حق الزبناء اختيار الجهة التي يطمئنون لها، وبالتالي اختيار الشركة التي تستجيب لتطلعاتهم، وانتظاراتهم من جانب الخدمات الفنية والعملية المقدمة. كي تتضح لديهم الصورة، والرؤيا الصحيحة. إذ أن عودة مجموعة من الزبناء السابقين للاستفادة من خدمات مجموعة صوريمار في اشتراكات جهاز الرصد والتتبع vms، هو أمر محمود، بعدما تبينوا الفرق الشاسع في نوعية الخدمة، وقيمتها الحقيقية. فضلا عن الأثمنة التنافسية المعتمدة. 

وأكد المدير العام أن صوريمار استطاعت أن تحقق نجاحا كبيرا يؤكد ريادتها في عالم الأعمال البحرية، على مستوى مختلف موانئ المملكة، بفضل إلمامها وفهمها العميق بمجال تخصصها في أليات الصيد، والوسائل الإلكترونية من قبل جهاز الرصد و التتبع، حيث تمكنت من توسيع نطاق خدماتها، لكن تميزها الذي برهنت عليه متمثل في تنويع الاختيارات لفائدة الزبناء مع الأثمنة التفضيلية المحددة.

وجدير بالذكر أن مجموعة صوريمار، تساير التطورات الحاصلة في قطاع الصيد البحري، بل وأنها انخرطت بشكل فعال في مشروع جهاز الرصد والتتبع VMS من مختلف الجوانب، الخدماتية، وعلى مستوى الأثمنة المعتمدة، من خلال تجويد العرض الذي يمنح الفرصة للزبناء، من أجل اللجوء إلى الاختيار بين أجهزة الرصد و التتبع المتوفرة في الساحة المهنية.

تصريحات مهنية متطابقة، أكدت في تصريحها لجريدة البحر نيوز، أنه كان منتظرا، أن يفك مجموعة من المجهزين عقدة اشتراكهم مع شركة معينة، في خدمة أجهزة الرصد والتتبع، بعد قطعهم الشك باليقين، على مستوى الأثمنة التنافسية المعقولة والمقبولة، و الخدمة الجيدة المقدمة في مختلف الموانئ المغربية ، قبل أن يجددوا اشتراكهم مع مجموعة صوريمار الرائدة في المجال البحري.

وكانت مجموعة صوريمار الرائدة على مستوى الخدمات البحرية المختلفة،  هي الشركة الأولى التي انخرطت في مشروع أجهزة الرصد والتتبع VMS ، الذي اعتمدته وزارة الصيد البحري، لمراقبة أنشطة الصيد البحري المختلفة، و حماية المناطق الممنوعة حفاظا على الثروة السمكية.

البحرنيوز: مادة إعلانية

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا