قادمةً من الاوراش الصينية… وصول سفن صيد حديثة لتعويض أخرى متقادمة الى ميناء أكادير

0


اكادير/ متابعة 

سجلت أرصفة الميناء التجاري بأكادير يوم الاثنين 14شتنبر 2020، ولوج سفينة الشحن AAL SINGAPORE وعلى مثنها ثلاثة سفن صيد حديثة، قادمة من الأوراش الصينية، تحت أسماء (PEONY1 PEONY2 – PEONY3) لصالح شركة HAI SHENG FISHERIES SA  بسفينتين، وشركة SHANDONG FISHERIES SA بسفينة واحدة.

وانطلقت أمس الثلاثاء عمليات إنزال سفن الصيد الحديثة، من على ظهر سفينة الشحن AAL SINGAPORE، إلى حوض الميناء التجاري بأكادير، بدقة متناهية تحت إشراف فريق يتوفر على تجربة كبيرة، وكفاءة عالية، حيث أن العملية تستغرق وقتا كبيرا، قبل إنزال السفينة التي تزن أزيد من 400 طن بواسطة رافعة السفينة التجارية، ووضعها بحوض الميناء، بمرونة كافية ومضمونة.

وجرى تأمين السفينة الأولى بنجاعة كبيرة، تلاءمت فيها الحاجة، والوسيلة، وأيضا موثوقية مثل عمليات التفريغ الدقيقة، فيما سيتم على مدى اليومين المقبلين، إنزال السفينتين المتبقيتين على ظهر السفينة التجارية AAL SINGAPORE، وفق البرنامج المحدد سلفا. إد أنه وبعد استنفاد جميع الإجراءات، والتدابير، سيتم نقل السفن الثلاثة إلى الرصيف 6-، في انتظار انتهاء الموسم الشتوي 2020 لصيد الأخطبوط، وعودة السفن القديمة، لمباشرة تغييرها بالجديدة.

و تدخل عملية جلب سفن صيد حديثة، في إطار سياسة تحديث أسطول سفن الصيد البحرية التابعة لشركة  HAI SHENG FISHERIES  بسفينتين، و شركة SHANDONG FISHERIES بسفينة واحدة، و هو عدد السفن الجديدة التي وصلت ميناء أكادير. حيث قامت ذات الشركتين من قبل، بتحديث 3 سفن من أسطولها سنة 2016، واستمرت في نهج ذات الاستراتيجية، كأولوية قصوى.

واستنادا إلى قول مصادر مأذونة في تصريح للجريدة، فالشركتين المعنيتين في المقال، سعت إلى تغيير سفنها المتقادمة، وتعويضها بسفن صيد حديثة، تستجيب للمعايير البيئة من جهة، وتوفر الاستهلاك في الوقود. كما أوضحت أن السفن الجديدة مطابقة للمواصفات والشروط التي تحددها القوانين، ومتحصلة على وثائق مطابقة لقواعد السلامة.

وبحسب تصريحات مهنية متطابقة، فسفن الصيد التابعة للشركتين، تخضع للمراقبة والمعاينات الدورية. وتسهر على الصيانة الموسمية المستوجبة، تحت إشراف وضمان شركات متخصصة، ومراقبة السلطات المينائية. لكن التجديد الذي طال جميع السفن وعددها 6، يدخل في إطار تغيير  وحدات الأسطول المتقادمة، التي تجاوز عمرها 20 سنة من الخدمة.

ويأتي التوضيح بخصوص سفن الصيد الحديثة القادمة من الأوراش الصينية تبعًا للخبر الذي تداولته، بعض المنابر الإعلامية، وعدد من المواقع الإلكترونية، حول خبر التكتم على سفن صيد صينية حديثة، تتوسع في المصايد المغربية برخص جديدة. فيما تؤكد الشركتين أن الأمر يتعلق فقط بعمليات تحديث أسطول سفن متقادمة، وتعويضها بأخرى تنشط بالسواحل المغربية، متوفرة على رخص قانونية لممارسة نشاطها البحري.

وحضرت إلى عين المكان مختلف السلطات المينائية، من باشا الميناء، ومصالح القبطانية، ومصالح مندوبية الصيد البحري، إلى جانب أعوان السلطة، وممثلي الشركتين.

لنا متابعة في الموضوع…

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا