قلق بيئي بعد انشطار ناقلة يابانية وتسرب حمولتها النفطية بسواحل جزر الموريس

0
مصدر الصورة www.rfi.fr

 انشطرت ناقلة يابانية  vraquier MV Wakashio العالقة بشعاب مرجانية بجزر موريس، إلى جزئين، متسببة في تسرب نفطي لحمولة السفينة في البحر.

و كانت السفينة المملوكة للمجهز الياباني Mitsui OSK Lines، وتحمل العلم البانامي، قد جنحت بتاريخ 25 يوليوز 2020، بعدما علقت بشعاب مرجانية جنوب شرق جزر موريس. وهي تحمل 3800 طن من الزيوت الثقيلة، وحوالي 200 طن من الديزل. تسربت كلها في المياه المحيطة، متسببة في تلوث كبير لسواحل جزر موريس، مهددة بذلك  محميات المنطقة بما تحمله من كائنات حية متنوعة .

وافاد تقارير مهتمة، أن المنطقة التى حدث بها تسرب نفطي هى منطقة مدرجة  على  قائمة المحميات البحرية، حيث تعرضت الشعب المرجانية والأسماك والحياة البحرية الأخرى للخطر، فيما وصفه بعض العلماء بأنها أسوأ كارثة بيئية بموريشيوس.

وعملت الفرق المتدخلة جاهدة في سباق مع الزمن، من أجل مسافنة المواد البترولية من السفينة العالقة، قبل انشطارها إلى جزئين. حيث صرحت السلطات الموريسية، أن الكمية المتبقية بالناقلة اليابانية، تصل إلى حوالي 90 طن من الزيوت الثقيلة، في الوقت الدي انقسمت فيه السفينة إلى جزئين.

   ووفقا لتصريحات مسؤولين بميناء لويس “port louis”، فإن الفرق المتدخلة، خططت لسحب أجزاء السفينة المحطمة من مكانها، و محاولة إغراقها في أعماق البحر، للتقليل نسبيا من ضرر التلوث. لكن أحد الجزئين لازال عالقا في الشعاب المرجانية، حيث أوضحت لجنة الأزمات التي شكلتها الحكومة، أن توقعات الطقس تشير إلى سوء الأحوال الجوية في الأيام المقبلة، مع ارتفاع الأمواج بحد  يصل إلى 5 أمتار.

وكانت فرنسا قد استجابت على الفور لطلبات المساعدة بالسواحل المنكوبة، موفدة فرق متخصصة، و معدات مختلفة، من المضخات، و السدود العائمة، كما تعتزم اليابان إرسال فرقها، للحد من أزمة التلوث التي تهدد التنوع البيولوجي بالمنطقة.

واتهمت الساكنة الحكومة الموريشيسية بالإهمال، و طرح التساؤل حول تراخيها في التدخل بين التوقيت الذي علقت فيه السفينة بالشعاب المرجانية، و بداية تسرب المواد النفطية في المياه، لكن رئيس الوزراء رفض الاعتذار عن الحادث، معلنا في ذات السياق أن الحكومة بصدد طلب تعويضات مالية من مالك السفينة الياباني، تعويضا عن الأضرار التي تسببت فيها المواد البترولية، و تكاليف تنظيف السواحل.

و كانت  شركة Nagashiki Shipping قد صرحت في وقت سابق ، أنها على دراية تامة بمسؤولياتها، مقدمة وعودا  بالرد “بصدق” على طلبات التعويض.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا