كلايريس.. مطالب مهنية بتعحيل الحلول لمواجهة النيكرو وإعادة الروح للمصايد المحلية

0

يعيش مهنيو الصيد الساحلي صنف السردين بميناء كلايريس التابع لمندوبية الصيد البحري بالحسيمة ، مجموعة من التحديات التي باتت تهدد استثماراتهم البحرية؛  في ظل تقهقر المصطادات السمكية في الأشهر الأخيرة وفق ما ذكرته جهات مهنية محلية.

وقال جمال بناني رئيس جمعية البحارة الصيادين بكلاريس  في تصريح للبحرنيوز،  أن مهني الصيد الساحلي والتقليدي صنف السويلكة، باتوا يتخبطون اليوم أمام أزمة مالية خانقة، سببها  تراجع  المحصول السمكي من الأسماك السطحية الصغيرة بشكل رهيب؛  على اثر الهجمات المستمرة والمتتالية للدلفين الأسود على شباك الصيد. الذي سبب في  إرباك حركة  أسطول الصيد الساحلي بمصايد الأسماك السطحية الصغيرة.

و أضاف الفاعل الجمعوي، أن مراكب الصيد الساحلي المحصورة في 4 مراكب إضافة إلى 12 مركبة من صنف الصيد  التقليدي السويلكة،   تواصل ممارسة أنشطتهما البحرية بشكل يومي بسواحل المنطقة، في ظل تحسن الظروف المناخية، إلا أن بحارة  المنطقة ، يعيشون داخل أزمة مالية خانقة، عنوانها الكبير، كثرة الديون و قلة المداخيل المالية. وهو ما جعل ميناء المنطقة البحرية،  يعيش على وقع ركود  اقتصادي غير مسبوق بالمنطقة بسبب الوضعية الصعبة للمصايد المحلية.

  وكان لهذا التراجع الذي يعرفه حجم المصطادات، تأثير مباشر على أطقم مراكب الصيد من البحارة والربابنة والمجهزين،  الذي يتجاوز عددهم 110 بحارا على ظهر مراكب الصيد الساحلي النشيطة بالمنطقة . فيما تتعدى أطقم قوارب الصيد التقليدي صنف السويلكة 84 بحارا . بحيث أن رحلات الصيد اليوم أصبحت كما جاء على لسان جمال لبناني، جد مكلفة، في ظل كثرة المصاريف البحرية،  وانعدام المردودية المالية، التي لا تتناسب مع  المجهودات الكبيرة،  التي يبدلها  البحارة العاملين بالمنطقة. وهو المعطى الذي كان له الأثر السلبي على جيوب البحارة واقتصادهم المحلي. 

وطالب الفاعل الجمعوي في ذات السياق، الجهات البحرية المسؤولة، بمضاعفة مجهوداتها الرامية لإيجاد حلول بديلة لمواجهة أسماك النيكرو، وعدم التوقف عند حدود الشباك السينية كحل نهائي. إذ أكد  ان الشباك السينية الجديدة لا تناسب الطبيعة المهنية و العملية لبحارة الصيد بكلايريس مبرزا ان مراكب و قوارب الصيد تعتبر صغيرة الحجم و لا يمكنها استيعاب ثقل شباك السينية الجديدة. لا سيما و أنها ستعرقل عمل مهني الصيد البحري و يمكن لها أن تسبب في نشوب حوادث بحرية،  بسبب وزنها الزائد و صعوبة جرها من طرف مهني الصيد البحري.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا