كورنا يعيد التوزان لسواحل الجبهة وسط إقبال محلي متنامي على الأسماك

0

كشفت مصادر مهنية بالجبهة أن التدابير الإحترازية التي إتخذث على مستوى العالم بسبب فيروس كورونا خصوصا على مستوى الرحلات البحرية ، قد كان لها  الثر الإيجابي على السواحل المتوسطية للإقليم،  إذ أن مجموعة من الأصناف السمكية عادت إلى سواحل المنطقة بشكل بارز، وبكميات مقبولة. وهو الامر الذي خلق نوعا من التوزان في العرض ، خصوصا و أن مستويات الطلب المحلي على الأسماك المحلية ترتفع إلى مستویات قیاسیة خلال شهر رمضان.

ويشهد ميناء الجبهة رواجا تجاريا وملاحيا مهما، بسبب الإقبال المتزايد للساكنة المحلية بالجبهة والدواوير التابعة لها على استهلاك المصطادات البحرية الطرية، منذ بداية الشهر الكريم. حيث تزايد عدد موزعي الاسماك بالمنطقة لاسيما في ظل الأوضاع الصحية التي تعرفها البلاد ، ما يستدعي تقريب المنتوجات البحرية من المستهلك المحلي بالأحياء والدواوير المختلفة.

وأوضحت المصادر المهنية التي تحدثت لجريدة البحرنيوز، أن الكميات التي استقطبت من قبل 40 قاربا للصيد التقليدي ، تراوحت بين 20 و 25 كيلوغراما من الأنواع المختلفة من الأسماك  لكل قارب. وهو تنوع اختلفت معه القيمة المالية باختلاف نوع الأحياء البحرية المصطادة بالسواحل المحلية للجبهة وجودتها.

وأكد سفيان الطيار العضو بجمعية رأس الصيادين للصيد التقليدي بالجبهة، أن قيمة المعاملات المالية لسمك “الدرعي” لم تتعدى 120 درهما للكيلوغرام الواحد، في حين وصل ثمن الدوراد ل 120 درهما للكيلوغرام الواحد. أما سمك “الشرغو” فقد حدد ثمنه في 75 درهما للكيلوغرام الواحد. وتم بيع سمك الروجي ب 70 درهما للكيلوغرام الواحد.

واضاف الفاعل الجمعوي في ذات السياق، أن سواحل الجبهة، سجلت في الآونة الآخيرة، ظهور سمك الميرو بمختلف الأوزان، حيث تأرجحت أثمنة الميرو الذي يزن مابين كيلوغرام واحد الى 5 كيلوغرام 250 درهما. في حين استقرت اثمنة الميرو الذي يزن مابين 5 الى 10 كيلوغرام في 160 درهما. أما اثمنة أسماك الميرو دات الاوزن الكبيرة، والتي تفوق 10 كيلوغرامات، فقد حددت قيمتها المالية في 120 درهما.

و أشار المصدر الجمعوي ان قيمة سمك الصنور أو ما يعرف باللغة المحلية ب لغروك” قد إستقرت في 40 درهما للكيلوغرام الواحد. وعرفت اثمنة القرش المعروف باللغة البحرية للمنطقة ب “المراخو” نوعا من التأرجح بين 10و 15 درهما للكيلوغرام.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا