الداخلة .. الأمن والدرك يتعقبان شبكات تهجير البشر وصنّاع القوارب غير القانونية بضواحي المدينة

0
الصورة من الأرشيف

 فككت مصالح الدرك الملكي أمس  الأحد 29 نونبر 2020، ورشة سرية لصناعة قوارب تقليدية كانت موجهة لأنشطة التهريب والهجرة السرية. وذلك على بعد حوالي 75 كلم شمال شرق الداخلة ،بعد ان تم رصدها من طرف   دورية للمراقبة

وفتحت المصالح المختصة تحقيقا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد وتوقيف جميع الأشخاص المتورطين في إقامة هذه الورشة وتفكيك الشبكة المرتبطة بها فيما تم إحراق القوارب المحجوزة.

وفي موضوع متصل بأخبار الهجرة السرية  تمكنت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الداخلة، يوم السبت 28 نونبر  2020، من إجهاض عملية للهجرة السرية وتوقيف شخص يبلغ من العمر 25 سنة، يشتبه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المشتبه فيه بمنطقة الصيد “لاساركا” التي تقع جنوب مدينة الداخلة، وهو في حالة تلبس بمحاولة تهجير ثمانية وثلاثين (38) مرشحا للهجرة غير المشروعة، من بينهم سيدة وثلاثة قاصرين، كان قد تعاقد معهم على تهجيرهم سرا نحو الشواطئ الاسبانية مقابل مبالغ مالية تناهز عشرين ألف درهم للمرشح الواحد.

وأسفرات عملية التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية عن حجز معدات لوجيستيكية يشتبه في استخدامها في تسهيل ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وهي عبارة عن زورقين تقليديين مزودين بمحركات ومجموعة من البراميل التي تحتوي على 560 لترا من البنزين وبوصلة وسيارة رباعية الدفع.

وخلص البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه الرئيسي تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم إخضاع المرشحين للهجرة غير المشروعة للأبحاث القضائية التي تشرف عليها النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الامتدادات والارتباطات الدولية لهذه الشبكة الإجرامية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا