لجنة أوربية تطلع بالمضيق على مدى إستجابة تربية الأحياء البحرية بالمغرب لشروط السلامة الصحية العالمية

0

اختتمت لجنة تابعة لمصلحة المراقبة البيطرية والسلامة الصحية الأوربية ، أمس الجمعة 15 سبتمبر 2017  زيارتها التفقدية لوحدة لإنتاج وتربية الأحياء البحرية “اكوا”.

و سجلت مصادر مطلعة أن الخبراء الأوربيين في مجال الصحة الذين كانوا مصحوبين بمسؤولين من قسم السلامة الصحية بالمضيق،قد عمدوا إلى مراقبة و تتبع كيفية الاشتغال داخل وحدة الانتاج و تربية الاحياء المائية،  ومدى احترامها لشروط السلامة الصحية العالمية والبيئة، وكدا تقييم مجهودات مكتب السلامة الصحية المغربي في تتبعه لمختلف مراحل الإنتاج  سيما للمنتوجات المعدة للتصدير إلى السوق الأوربية.

و عبرت اللجنة الأوربية حسب ما كشفته مصادر مطلعة، عن إرتياحها  لمدى مطابقة طريقة تسير و انتاج الوحدة لمعاير و شروط السلامة الصحية العالمية، وذلك  في افق منحها شهادة الجودة لولوج السواق الأوربية. كما ثمنت حسب المصادر العمل المبذول من طرف مصالح الصحة المغربية في تتبعها ومراقبتها للمنتوجات ومعها ظروف الإنتاج.

و في سياق متصل أكدت مصادر عليمة من داخل مندوبية الصيد البحري أن إستراتيجية أليوتيس أعطت أهمية كبيرة لتربية الأحياء البحرية، حيت تتوفر اليوم على وكالة خاصة لهذا القطاع أندا  ANDA ، والتي عمدت إلى إنجاز مجموعة من الدراسات حول مخططات تهيئة شملت مجموع السواحل المغربية، واقترحت إعداد إطار قانوني خاص بتربية الأسماك، منوها في ذات السياق بالمجهودات المبدولة داخل وحدة لإنتاج وتربية الأحياء البحرية” اكوا ” بالمضيق.

تبقى الإشارة ان اللجنة الأوربية قد تنقلت إلى عدد من مدن المملكة خلال زيارتها للمغرب ، والتي مكنتها من الوقوف على مدى مطابقة طرق الإشتغال والإنتاج داخل عدد من الضيعات الفلاحية سيما في تربية الدواجن مع شروط الصحة والسلامة بالسوق الأوربية. هذا فيما شكلت وحدة الإنتاج اكوا الإستناء في زيارات اللجنة  على مستوى الإنتاج البحري.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا