الراغبون في الترشح للغرف المهنية يتوافدون على مندوبية الصيد لإستخراج وثائق النشاط المهني

0

سجلت مندوبية الصيد البحري بميناء أكادير يوم أمس الجمعة 23 يوليوز 2021 حركة دؤوبة عكستها رغبة مجهزي الصيد البحري، في  استصدار الوثائق الإدارية التي تثبت ممارسة المرشحين بكيفية فعلية نشاطا مهنيا في الصيد البحري، رغم تزامن اللحظة مع عطلة عيد الأضحى المبارك والتوقف الشامل لأنشطة الصيد البحري المختلفة.

وفي هدا الأساس جندت مندوبية الصيد البحري بميناء أكادير، مصالحها لتوفير خدمة منح الوثائق الإدارية لطالبيها، حيث عاينت جريدة البحرنيوز، تهافت العديد من المهنيين، ومن يمثلهم على مصلحة معينة بمندوبية الصيد البحري، لاستصدار الوثائق الإدارية الخاصة بالملكية، والتي تثبت ممارسة الراغبين في الترشيح بكيفية فعلية مند ثلاثة سنوات متصلة على الأقل، في تاريخ الاقتراع نشاطا مهنيا مصنفا في الصيد البحري.

وتلقت مندوبية الصيد البحري في هدا الصدد تعليمات ولائية من الجهة، بتفعيل الديمومة يومي السبت 24  والأحد 25 يوليوز 2021، لتلبية الطلبات المختلفة للمهنيين في توفير الوثائق الإدارية الكاملة، التي تشكل ملف المترشحين للاستحقاقات القادمة الخاصة بغرف الصيد البحري. وجندت المندوبية عددا من موظفيها للقيام بالمهمة، في الفترة التي تعرف الاستعدادات للاستحقاقات القادمة لغرفة الصيد الأطلسية الوسطى.

وكان بلاغ لوزير الداخلية، قد أفاد، أن الفترة المخصصة لإيداع الترشيحات برسم انتخابات أعضاء الغرف المهنية المقرر إجراؤها يوم 6 غشت المقبل، ستبتدئ من يوم الجمعة 23 يوليوز، وستستمر إلى غاية الساعة الثانية عشرة من زوال يوم الثلاثاء 27 يوليوز الجاري.  إذ أن الترشيحات بالنسبة لغرف الصيد البحري، ستودع، حسب الحالة، في شكل لوائح ترشيح أو تصريحات فردية بالترشح، من طرف وكيل كل لائحة أو كل مترشح، وذلك بمقر العمالة أو الإقليم أو عمالة المقاطعات المعنية أو لدى السلطة الإدارية المحلية المعينة لهذا الغرض..

يذكر أن التصريح بالترشيح يجب أن يكون مستوفيا للشروط والشكليات المنصوص عليها في المقتضيات القانونية الجاري بها العمل. فيما ستنطلق الحملة الانتخابية برسم انتخابات أعضاء الغرف المهنية، في الساعة الأولى من يوم الأربعاء 28 يوليوز 2021، وتنتهي في الساعة الثانية عشرة ليلا من يوم الخميس 5 غشت 2021.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا