مؤشر دولي يصنف المغرب في رتبة مشرفة عالميا وإفريقيا في الإلتزام اتجاه استدامة المحيطات

0

أ

صدرت “MIT Technology Review” تقريرها الافتتاحي لمؤشر Blue Technology Barometer ، حيث صنفت 66 دولة وإقليمًا حققوا تقدما ملموسا على مستوى الإلتزام  بينها المغرب الذي جاء في الرتبة 54 عالميا والثالثة إفريقيا خلف مصر الرتبة 37 وتانزانيا الرتبة 52.

وتم تصنيف هذه الدول والأقاليم بناء على أربع ركائز تهم  بيئة المحيطات ، والنشاط البحري ، والابتكار التكنولوجي ، والسياسة والتنظيم. وبالنسبة للأداء العام عبر جميع الركائز الأربع ، فقد حصل المغرب على الرتبة  54 عالميا ،ما يؤكد الجهود المبدولة على مستوى الإهتمام بإستدامة المحيط والبيئة الساحلية .

ويلفت التقرير الذي  تصدرته المملكة المتحدة ،متبوعة بألمانيا في المركز الثاني، ثم الدنمارك ثالثة، والولايات المتحدة في المركز الرابع، يلفت الانتباه إلى المجالات الرئيسية التي يجب مراعاتها في الاقتصاد الأزرق العالمي، كما يوضح المؤشر التفاعلي البلدان التي تتقدم بشكل أسرع في الإهتمام بإستدامة المحيطات.

ويحتاج كل اقتصاد في العالم ، ولا سيما الاقتصادات ذات الصناعات البحرية والمجتمعات التي تعتمد على النظم البيئية الساحلية للمحيطات ، إلى بذل المزيد من الجهد للتخفيف من آثار أنشطتها على المحيط و إبطاء آثار تغير المناخ على البيئة البحرية، مع حماية المياه من الصيد الجائر ، والتصدي لتحدي تراكم البلاستيك في المحيط.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا