مارتيل.. تعاونية “مُقِدَّة” تجمع نسوي جديدة يعزز النشاط البحري النسائي بالمتوسط

1

تعزز الجسم التعاونيي البحري النسوي بمارتيل امس الثلاثاء 06 اكتوبر 2021 بتأسيس تعاونية نسوية بحرية ، تحت إسم “مُقِدَّة moQidda”، في جمع عام حضرته ثلة من المهتمات بالشأن البيئي البحري، اللائي  وضعن ثقتهن في شخصية “حبيبي خديجة” لتقود هذه المرحلة التأسيسية كرئيسة لتعاونية .

وأكدت خديجة حبيبي  في تصريح للبحرنيوز ، أن التعاونية تتميز بطابعها المهني الاقتصادي، حيث تتطلع ، لإنجاز مشاريع بحرية اقتصادية ،  من خلال جعل المرأة البحرية بمارتيل، في عمق التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالمنطقة في الأوساط المحلية، لدى جميع النساء المهتمات بالمجال البحري السياحي، بما فيه البحارة العاملين في قطاع الصيد البحري بمارتيل .

 وأضافت حبيبي، أن من بين الأهداف الأساسية للتعاونية ، يبرز إشراك نساء الإقليم في التنمية السوسيإقتصادية المرتبطة بقطاع الصيد البحري، جنبا إلى جنب مع البحارة العاملين بالقطاع. حيث تتطلع التعاونية لإنشاء مشاريع مستقبلية تهم تثمين المنتوجات البحرية، والإنفتاح على شراكات مع تعاونيات وجمعيات بحرية نسوية تهتم بنفس المجال. وذلك بالإضافة الى العمل على تخصيص برامج جديدة، تهتم  بتقوية قدرات النساء في المجال البحري، عبرة بوابة التكوين البحري المستمر، مع  إستقطاب الخبرة والإحتكاك بالفاعلين في القطاع من خلال خلق مهرجان للسمك بمدينة مارتيل. كرؤيا مندمجة تتطلع المتعاونات الجدد لإخراجها إلى الوجود . 

وأبانت الفاعلة المتعاونة في ذات الصدد، أن من بين الأهداف التعاونية التي تم تسطيرها لرسم خارطة طريق قوية ومتكاملة ، هناك الترافع على خلق مشاريع نموذجية خاصة بالمرأة والتنظيمات النسائية، من قبيل تصنيع معلبات السمك الطبيعية، مع امكانية التصدير الخارجي مستقبلا ، فضلا عن تنظيم ورشات اجتماعية للبحارة وعائلاتهم في مجالات عدة منها محو الأمويةتقنيات التواصل والتسيير ، وتقديم المساعدات الطبية.

 ونوهت حبيبي بالمواكبة  التي أظهرتها مجموعة من المؤسسات والهيئات البحرية، من بينها مؤسسة معهد التكنولوجيا لصيد البحري بالعرائش  في شخص التهامي مشتي، الذي واكب المجريات الإدارية ما قبل و بعد التأسيس حسب تعبر المصدر، ودلك بغرض السماح لمكون جديد بالبروز والتأسيس والنمو، اضافة الى جمعية الصيد البحري بمارتيل في شخص رئيسها ياسين الزيان،  الذي ساهم في تيسير مهمة التعاونية في التأسيس.

  وتميزت اشغال الجلسة التأسيسية التي كان مقرها جمعية الصيد البحري بمارتيل، التصويت على مسيري المجلس الاداري للتعاونية، بعد تنصيب خديجة حبيبي كرئيسة لذات الإطار التعاوني، و تولت  امنة امنوح  مهمتي الكتابة العامة ونائبة الرئيسة. فيما  تم اختيار سناء الزيلاشي أمينة المال للتعاونية. هذا ووضع الجمع العام ثقته،  في كل من آمال المجيد و كريمة النالي بوشتى،  كعضوات مؤسسات داخل التعاونية.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا