محمد بوهيا : الصيد التقليدي له قيمته وكلمة الفصل في تغيير الموازين في إنتخابات غرف الصيد

0

مع اقتراب استحقاقات غرف الصيد البحري تقود جريدة البحرنيوز سلسلة من الحوارات مع المهنيين، و خاصة المرشحين للاطلاع على برامجهم الانتخابية، ومعرفة أهدافهم وتوجهاته و تصوراتهم القطاعية. ومن بين المرشحين يبرز محمد بوهيا الذي حصل على تزكية حزب التجمع الوطني للأحرار لخوض غمار المنافسة  في انتخابات غرفة الصيد الأطلسية الوسطى عن صنف الصيد التقليدي. البحرنيوز غلتقت  محمد بوهيا، وأجرت معه حوار شمل العديد من المحاور ، أبرزها ظروف ترشحه، و برنامجه الانتخابي، و علاقاته المهنية و مواقفه بالإضافة إلى التصورات المستقبلية

 في البداية نود أن نستهل حوارنا معكم بنبذة عن مسيرتكم و تجربتكم المهنية ؟

 أولا أشكر جريدة البحر نيوز على الأهمية التي يوليها لقطاع الصيد البحري، هده الجريدة التي تعمل من أجل بناء إعلام بحري حقيقي… و بالعودة إلى سؤالكم فمحمد بوهيا هو مجهز قارب صيد تقليدي، ورئيس تعاونية بحارة تيكرت.

كيف جاءت فكرة تقدمكم لانتخابات غرفة الصيد الأطلسية عن الصيد التقليدي؟

لم تكن لدي الرغبة الأكيدة في ذلك، لكنني تلقيت الدعم من مجموعة من الأصدقاء من رؤساء التعاونيات المهنية البحرية، لإنهاء الصراع والتشتت خصوصا من اقتيب عبد اللطيف ممثل الصيد التقليدي الحالي بالغرفة، و الحاج بليه البليهي و أخرون ينشطون في الصيد التقليدي ، و كذا في الصيد الساحلي من قبيل إبراهيم ماهر الذي دعمني بشكل كبير، وشجعني على التقدم باسم الصيد التقليدي للحفاظ على وحدة مهنيي هدا الصنف من الصيد وتحقيق النتائج المأمولة.

كيف ترى موقعك ضمن الترشيحات في انتخابات غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى   خصوصا وأنكم حصلتم على تزكية حزب التجمع الوطني للأحرار؟

الحصول على تزكيد حزب عتيد من قبيل التجمع الوطني للأحرار هو تكليف أكثر منه تشريف، و أتمنى أن أكون في مستوى الثقة التي تم وضعها في شخصي لتمثيل الصيد التقليدي بالغرفة الأطلسية الوسطى، أحسن تمثيل. لاسيما وان هناك عامل الثقة في ظل المساندة المقدمة من طرف الفاعلين المهنيين، بفضل العلاقات المهنية مع التعاونيات الأخرى و مع بحارة هدا الصنف، وبفضل النتائج التي تم تحقيقها على مستوى تعاونية تيكرت، والمجهوذات المبذولة في السياق للدفاع عن مكتسبات الصيد التقليدي.

لمادا اخترت حزب التجمع الوطني للأحرار بالذات للترشح باسمه، هل لأن وزير الفلاحة و الصيد البحري هو رئيس الحزب أم أن هناك أمور أخرى؟

 يضحك قليلا ثم يجيب، أن شمال أكادير عرف مند الأزل بحزب التجمع الوطني للأحرار، و هدا شرف لنا أن ننتمي للحزب الذي يترأسه عزيز أخنوش، وزير الصيد البحري، موضحا أنني تدرجت في شبيبة الحزب، ولازلت أواضب على انتمائي.

كثيرون يعتبرونك  من أبرز المرشحين للانتخابات غرف الصيد البحري على مستوى الدائرة الوسطى، فهل لديك أدنى فكرة عن برنامج انتخابي تتقدم به لإقناع الناس بذلك؟

من طبيعة الحال أن يكون لكل مرشح برنامج انتخابي كفيل لإقناع المهنيين، و خاصة فيما يتعلق بالقضايا المهمة بالنسبة للصيد التقليدي، سألخصه في نقاط مختلفة بداية من الترافع بقوة على البلوكاج الذي لازال يواجه مستودعات الألفية MCC بميناء أكادير، حيث أن البحارة يجدون صعوبات كبيرة في وضع أليات الصيد الخاصة بهم، وهو من الملفات العالقة الذي سنشتغل عليه بقوة. وهناك ملف نقطة التفريغ تيكرت التي سأعمل للمطالبة بتهيئتها كباقي نقاط الصيد والتفريغ الأخرى بالمنطقة، استجابة لمطالب البحارة. وهناك أيضا الأرصفة العائمة بميناء أكادير وحالتها المهترئة التي لا تليق بالمهنة ولا بمهنيي الصيد التقليدي، و لا ترقى حتى أن تقول عنها أرصفة تخدم التنمية. بالإضافة إلى إشكالية قوارب الصيد التقليدي التي تشتغل بالسويلكة ولا تستفيد من التصريح لدى الضمان الاجتماعي. وهناك مشكل مدخل ميناء إمسوان مع الترمل، و تفعيل الاتفاقيات المبرمة لتزويد المهنيين بكل من تيكرت وإمسوان، وإيمي ودار بالمحركات.

كيف تقيمون انتخابات غرف الصيد القادمة؟

محمد بوهيا: الانتخابات ستشكل محطة وخطوة مهمة في طريق الوصول إلى مشاركة مهنية واسعة، لذا أملنا أن ينتج عن الانتخابات مكتب غرفة قوي يؤثر في صياغة السياسة المهنية وصناعة القرار، فيما يتعلق بالمهنة و القضايا التي تهم المهنيين.

كيف ترى الصيد التقليدي وسط تمثيلية الصيد الساحلي وأعالي البحار ؟

الصيد التقليدي جزء من غرفة الصيد الأطلسية الوسطى وله قيمة كبيرة، و كلمة فصل في تغيير الموازين، و حبدا لو تم الرفع من تمثيلية هدا الصنف لضمان بروزه بالشكل المطلوب.

هل محمد بوهيا يخشى من منافس معين على مقعد داخل غرفة الصيد الأطلسية الوسطى ممثلا عن الصيد التقليدي؟


 إنها الانتخابات والمنافسة قائمة والترشح هو حق من الحقوق التي يكفلها الدستور، من يرى في نفسه أصلح، لأن المهم من ذلك هو الدفاع للحفاظ عن مكتسبات الصيد التقليدي أولا، و الترافع عن المطالب و القضايا الخاصة به.

طيب ،  ما هو تقييمكم لإستراتيجية أليوتيس، مادا استفاد الصيد التقليدي؟

 الصيد البحري يبقى أكبر المستفيذين من مخطط أليوتيس، وبنسبة قصوى بداية من تحقيق الدفتر البحري بالنسبة لبحارة هدا الصنف من الصيد، استفدنا من الانخراط في الضمان الاجتماعي، ومن التأمين على الأرواح البشرية، وكدا على وسائل الصيد. استفادت مجموعة من التعاونيات المهنية من الجرارات و المحركات، لدا أقول أن أليوتيس حقق نجاحا بكل المقاييس، ونتمنى تحقيق المزيد في الاستراتيجية الثانية. كما لا يفوتني التدكير من الاستفادة من مجموعة من المشاريع في تربية الأحياء المائية بالمنطقة، والتي لها الوقع الكبير في نفوسنا.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا