مديرية التكوين ورجال البحر تتطلع لتعزيز التنسيق والتعاون مع مركز الإنقاذ البحري ببوزنيقة

0

إطلع وفذ يضم عددا من الأطر التابعة لمديرية التكوين البحري رجال البحر والإنقاذ بوزارة الصيد البحري أمس الخميس 04 يوليوز 2019، في زيارة نظمتها لصالحهم المديرية المذكورة، قادتهم إلى المركز الوطني للإنقاذ البحري ببوزنيقة، إطلع على الدور الكبير الذي تقدمه هذه المنشأة الحيوية، حيث قدم محمد الإدريسي رئيس الإنقاذ بالوزارة الوصية، بمعية أطر المركز،  مجموعة من العروض حول المهام الذي يضطلع بها، و آليات تدخل المركز على الصعيدين الوطني و الدولي.  

وقال عبد الله العسري رئيس مصلحة تأطير المنظمات المهنية بمديرية التكوين ورجال البحر والإنقاذ،  أن الزيارة الميدانية  للمركز الوطني للإنقاد البحري ببوزنيقة، تهدف في عمقها، إلى المساهمة في تحقيق التناسق العملي بين المديرية و المركز من جهة ، لمحاكاة مجموعة من الجوانب الفعلية المحفزة بعيدا عن نمطية المكاتب. وذلك نحو تعزيز التعاون الخلاق. و من جهة أخرى، الوقوف على  أوجه الطرق و السبل المتخذة، أثناء قيادة عمليات الإنقاذ،  وفقا لعدد من الركائز. يبقى من بينها الهياكل و المعدات، التي تتلاءم مع تنظيم منطقة البحث و الإنقاذ بالمغرب، وكدا أدوات إدارة التأهب والبحث، و التنسيق.

وتابع عبد الله العسري حديثه بالقول، أن الفرصة كانت سانحة لمصالح مديرية التكوينات البحرية، من خلال الشروحات المقدمة، للإطلاع على الخبرات العملية المكتسبة، والمؤهلات الكافية، وكذلك وأيضا اكتساب المفاهيم التطبيقية المعتمدة، من طرف المركز الوطني للبحث والإنقاذ، والمنظومة المعتمدة، التي تمكن من سرعة الاستجابة والتدخل السريع، لتنفيذ المهام المخططة والمواقف الطارئة.

 وأفاد عبد الله العسري في معرض حديثه، أن الزيارة، جاءت أيضا بهدف الوقوف على قدرة وجاهزية المركز، ومنظومة استقبال إشارات الاستغاثة، ورد الفعل السريع لعناصر مركز بوزنيقة، وقدرتهم على التعامل مع الحالات جوا و بحرا.  و أيضا بالتنسيق مع وحدات الإنقاذ بالموانئ، وطلب الدعم اللوجيستيكي الكامل من السفن القريبة من الحالات الخطيرة. ناهيك عن القيادة والسيطرة، وتنظيم التعاون وتفعيل أعمال الإنقاذ والإخلاء. هذا فضلا عن التتبع في حالات الحوادث، التي تتورط فيها سفن بارتكاب مخالفات، لتفر عن موقعة الحادث.

وثمن الجميع مبادرة الزيارة التي وصفوها بالحميدة والمهمة، نحو خلق مناخ ملائم يسوده الطمأنينة، والاحترام المتبادل، وخاصة العمل التشاركي، لتحقيق أهداف المديرية فيما يخص التكوين البحري والترقية المهنية والاجتماعية للرجال والنساء العاملين بقطاع الصيد البحري.

 

 

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا