مشروع JTF الياباني الذي تنفذه جمعية AMPF يواصل تقديم خدماته الصحية للبحارة وأهاليهم بأكادير

0

أكد إدريس التازي مندوب الصيد البحري بأكادير في تصريح لجريدة البحر نيوز، أن مشروع JTF المتعلق برجال البحر بين العنف القائم على النوع الاجتماعي، والحصول على خدمات الصحة الجنسية والإنجابية بجهة سوس ماسة، جاء بهدف إنجاز مجموعة من الأنشطة المختلفة بينها استفادة الجمعيات والتعاونيات من تكوينات في هدا السياق مع استفادتهم أيضا من حواسيب، كما أنه اليوم يقول المصدر الإداري أصبح البحارة، و أسر البحارة يستفيدون بشكل دوري من الفحوصات المجانية في الطب العام، و السكري، و كدا المسالك البولية و البروستاتا بالنسبة للبحارة الرجال.

وأوضح إدريس التازي مندوب الصيد البحري بأكادير، أن المشروع يسعى إلى العمل على احترام الحق الأساسي للبحارة وأسرهم، في الاختيار الحر والمسؤول فيما یھم صحتهم عامة، وصحتهم الجنسية والإنجابية، والدعوة إلى تمكین البحارة لممارسة ھذا الحق عن طريق الإعلام والخدمات، ومكافحة جميع العوائق والصعوبات القانونية والثقافية والنفسية والاجتماعية، التي تقف حاجزا أمام مزاولة ھذا الحق، كما أن الاستفادة تشمل كذلك وأيضا خدمات أخرى، من قبل التكوينات، والفحوصات الطبية في بعض الاختصاصات، وتوفير الدواء مجانا، فضلا عن بعض التجهيزات التي استفاذت منها الجمعيات، و التعاونيات المهنية، و أيضا الوحدة الطبية بالميناء.

وأشار المصدر المسؤول أن الشراكة القائمة بين وزارة الصيد البحري، والجمعية المغربية لتنظيم الأسرة AMPF من خلال مشروع JTF الذي تعتمده الحكومة اليابانية، لمواكبة الجمعيات الأعضاء في الفدرالية الدولية لتنظيم الأسرة IPPF، نحو تعزيز حقوق الصحة الجنسية والإنجابية بكل من إفريقيا وأسيا، يرمي في الفترة الممتدة  من 2020 وإلى غاية 2022، إلى  تنظيم 140 يوما تحسيسيا حول الحق في الصحة الجنسية، والإنجابية DSSR، وكدا التنظيم الأسري، من خلال تفعيل استشارات طبية في SSR، وكدا أمراض المسالك البولية لفائدة البحارة الصيادين مع توزيع الأدوية من طرف صيدلية القرب للجمعية المغربية لتنظيم الأسرة AMPF، وتفعيل أهداف المشروع بالوحدة الطبية بميناء أكادير.

ومن جهتها عبرت صباح بوفزوز رئيسة جمعية أرامل وأيتام البحارة عن حماسها للمشروع الذي يستهدف شريحة البحارة، وأسرهم قائلة، أن الجمعية يسعدها التعاون في تنفيذ هدا المشروع من خلال إعداد لوائح البحارة، ونساؤهم وتنظيم عمليات الفحص مع تحديد الأيام التي يمكن للبحارة المتقاعدين، وكدا العاملين الحصول على فحوصات طبية، والأدوية مجانا.

وقالت بوفزوز أن  جمعية الأمل لأيتام وأرامل البحارة، تقوم بجهود في سبيل إنجاح المشروع، وتعمل جاهدا في هدا السياق من أجل أن يستفيد أكبر عدد ممكن من البحارة، موضحة أن الصعوبة تكمن أولا في إخبار البحارة، وإعداد اللوائح، وتوجيههم نحو مقر جمعية تنظيم الأسرة بحي ليراك أكادير بالنسبة للفحوصات الطبية في الطب العام، فيما أنه يتم توجيه المستفيدين من الفحوصات الخاصة بالطب البحري، والمسالك البولية، وداء السكري بالوحدة الصحية بميناء أكادير.

ويستهدف مشروع (JTF Japanesse Trust Fund) الذي تنفذه بالمغرب الجمعية المغربية لتنظيم الأسرة AMPF حوالي 14000 من البحارة بجهة سوس ماسة، الذين سيستفيذون من خدمات الصحة الجنسية، والإنجابية، للمساهمة في الحد من العنف القائم على النوع الاجتماعي، من خلال توفير هذه الخدمات ومعها الوصول للمعلومة، المواكبة والدعم النفسي، مع الترافع من أجل اعتماد سياسات مماثلة، بالوسط المهني، من قبل الأطراف المعنية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا