مطالب مهنية بالجديدة تدعوا إلى التصدي إلى ظاهرة تفريخ التعاونيات لتنفيذ أجندات إنتخابية

0

دق مهنيون محسوبون على قطاع جني وبيع وتصدير الطحالب البحرية، ناقوس الخطر بخصوص استفحال تأسيس تفريخ التعاونيات المهنية بالجديدة تزامنا مع قرب الإستحقاقات الإنتخابية، للتقدم إلى التسجيل في اللوائح الانتخابية، وتشكيل كتلة ضاغطة يحفزها الدخلاء.

وجاء في تصريحات مهنية مطلعة، أن ظاهرة القيد، أو التسجيل في اللوائح الانتخابية، دفع مجموعة من الدخلاء على مهنة الطحالب البحرية، اللجوء إلى عملية تأسيس تعاونيات مهنية، و التقدم لدى السلطات المعنية للتسجيل في اللوائح الانتخابية، في توجه لتشكيل قوة انتخابية أثناء الاستحقاقات القادمة، الخاصة بالغرف المهنية المختلفة.

وتابعت المصادر المهنية حديثها بالقول، أن المهنيين الحقيقيين فطنوا لمثل هذه الممارسات التي وصفت بالمشينة، والتي من شأنها تأزيم قطاع الطحالب البحرية إدا تحققت بالفعل مناوراتهم الحقيرة تقول المصادر. و طالب مهنيو الصيد مندوب الصيد البحري، للتصدي إلى مجموعة من الدخلاء، و الانتهازيين، حيث تم توجيههم لوضع شكاياتهم لدى السلطات المسؤولة عن التسجيلات في اللوائح. وهو فعلا ما تم تنفيذه لمنع هؤلاء من حركة الإنزال المراد تنفيدها في هادا الجانب.

ويراهن مهنييو الطحالب البحرية على وزارة الداخلية للتشديد، على الدخلاء الذين لا تربطهم أي صلة مع هده المهنة، و منعهم من الصدور في اللوائح الرسمية الخاصة بالمهنيين، كما يشدد المهنيونن على ضرورة مراجعة الطلبات التي تتضمن أسماء أشخاص، دون علمهم بذلك، مؤكدين في ذاات السياق ، على أن تكون اللوائح مشكلة من المهنيين الحقيقيين، الذين يمارسون المهنة، ومضطلعين بجميع تفاصيلها، وإشكالياتها.

وصدر مؤخرا بلاغ لوزير الداخلية، بخصوص الفترة المخصصة لتقديم طلبات التسجيل الجديدة في اللوائح الانتخابية للغرف المهنية الفلاحية أو غرف التجارة والصناعة والخدمات أو غرف الصناعة التقليدية أو غرف الصيد البحري، بمناسبة المراجعة السنوية لهذه اللوائح برسم سنة 2021.

متابعة

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا