مطالب نقابية لأخنوش بفتح حوار مع النقابات لتدبير مرحلة ما بعد حالة الطوارئ الصحية

0
الصورة من الأرشيف

دعت النقابة الوطنية لموظفي وزارة الصيد البحري المنضوية تحث لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل وزير  الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إلى فتح قنوات الحوار مع النقابات، بشأن تدبير مرحلة ما بعد حالة الطوارئ الصحية طبقا لمنشور رئيس الحكومة رقم 07|2020 المؤرخ ب 4 يونيو 2020.

وطالبت النقابة في بلاغ لها على إثر الاجتماع عن بعد الذي عقده  مكتبها الوطني يوم السبت 6 يونيو 2020 للتداول حول المستجدات الوطنية في قطاع الصيد البحري، ولوقوف عن قرب على المشاكل التي يعيشها الموظفات والموظفين، والإجراءات المتخذة من طرف الإدارة لتفادي إصابة الموظفين والمترفقين بجائحة كورونا، طالبت الإدارة الوصية على القطاع باعتماد مقاربة تشاركية، وفتح قنوات الحوار الجاد والمسؤول مع المكتب الوطني للنقابة، والتواصل المستمر معه بشأن مختلف التدابير المزمع اتخاذها، لضمان السير العادي لهذا القطاع الحيوي في زمن جائحة كورونا.

ونوه المكتب النقابي بكافة الموظفات والموظفين الذين دأبوا حسب تعبير البلاغ ، على العمل عن قرب أو عن بعد، وخاصة موظفو المصالح الخارجية المكلفون بالتصريح بالمنتوج والمراقبة. حيث لم يدخروا تقول الوثيقة، أي جهد في استمرار الخدمات ليلا ونهارا، وتحملوا، هم وعائلاتهم، معاناة آثار جائحة كورونا في جميع موانئ المملكة، وفي بعض الأحيان في ظروف قاسية، وكانوا مثالا للتضحية ونكران الذات.

وثمن البلاغ، ما قامت به الإدارة من إجراءات احترازية بالمصالح المركزية، للوقاية من هذه الجائحة،  ودعاها في ذات السياق إلى القيام بنفس الإجراءات، وبنفس الطريقة بالمصالح الخارجية، التي لازال بعضها عرضة لهذا الوباء الفتاك. إذ طالبت النقابة،  بتجهيز جميع المندوبيات ومؤسسات التكوين البحري، بالمحرار لقياس الحرارة عن بعد، والموزع الآلي للصابون والمعقم، تكون ملزمة لكل الموظفين والمرتفقين قبل ولوج الإدارة.

ودعا المكتب النقابي الإدارة المركزية، إلى تشديد الإجراءات الاحترازية في المناطق الجنوبية، وتجهيزها بكل الوسائل اللوجيستيكية والمالية، وخاصة مندوبية الصيد البحري بالعيون، التي لازال موظفوها يؤكد البلاغ،  يعانون من فوضى في التعامل مع المرتفقين، علما أن هذه المنطقة على موعد قريب، من استقبال آلاف البحارة القادمين من مناطق مختلفة، منها من شهد انتشارا كبيرا لفيروس كورونا.

وطالبت النقابة الوطنية لموظفي وزارة الصيد البحري، الإدارة المركزية بالإسراع بعقد اللجان الثنائية المتساوية الأعضاء، ونشر اللوائح المتعلقة بالترقي في الدرجة على موقع الوزارة في أقرب الآجال.  كما جددت دعوتها لذات الإدارة، بالاستجابة إلى كل المطالب التي التزمت بها سابقا، ووقف التضييق على مناضلات ومناضلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يشير البلاغ.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا