معهد تكنولوجيا الصيد بآسفي .. جهود متواصلة للرقي بالتكوين البحري

1

أعلنت إدراة معهد تكنولوجيا الصيد البحري بآسفي الملحقة إلى علم كافة البحارة الصيد الساحلي النشيطين أنها ستنظم  تكوينا بالبتدرج لفائدة الراغبين في الحصول على شهادة التخصص المهني البحري شعبة الصيد وشهادة التأهيل المهني البحري شعبة الميكانيك .

وتفتح أبواب التكوين الرامي إلى تحصيل شهادة التخصص المهني البحري شعبة الصيد، في وجه الحاصلين على المستوى الدراسي السادي إبتدائي على الأقل، او شهادة محو الأمية الوظيفة ، الذين لا يربو عمرهم عن سن الأربعين على الأكثر. هؤلاء الذين بجب أن يكونوا قد راكموا 18 شهرا من الإبحار. فيما يشترط الولوج للتكوين من أجل الحصول على شهادة التأهيل المهني البحري، شعبة الميكانيك، الحصول المسيبق على شهادة التخصص المهني البحري. 

وأكد مدير معهد تكنولوجيا الصيد البحري بآسفي إدريس عطاس،  على أهمية الأنشطة التدريبية التكوينية التي شهدها المعهد خلال الموسم الدراسي 2019/2020 رغم الظروف الاستثنائية الصحية المتعلقة بوباء كورونا المستجد. حيث تم اعتماد بروتوكول صحي صارم يرتكز على احترام التباعد، وتوفير الكمامات، وتعقيم اليدين بإستمرار، كما يشمل كذلك حملات تحسيسية وملصقات توعوية في جل مصالح المعهد وملحقاته. كما تم اعتماد اختبار covid-19 بالنسبة للطلبة الداخليين قبل ولوجهم للداخلية. وفي هدا السياق تم برمجة التكوينات الحضورية بالتناوب بين مختلف الشعب والمستويات. عدة أنشطة تكوينية استفاد منها الطلبة والبحارة المسجلين في مختلف أنماط ومستويات التكوين البحري.

الكشفن عن كوفيد 19 في صفوف متدربي معهد تكنولوجيا الصيد

وافاد مدير معهد تكنولوجيا الصيد البحري بآسفي إدريس عطاس أن التكوين الأساسي التقني، الذي يعد تكوينا داخليا ، عرف تسجيل 49 طالبا بشعبة ربابنة الصيد ، و 51 طالبا شعبة ضابط ميكانيكي الدرجة 3.  أما فيما يخص التكوين بالتدرج ،فقد ابرز إدريس عطاس ، أهمية هذا النمط من التكوين، باعتباره تكوينا يهدف إلى الرفع من القدرات المهنية والتاطيرية لرجال البحر. بالنسبة لمستوى التأهيل تخصص ربان الصيد الساحلي، حيث  بلغ عدد المسجلين 30 متدربا. وبالنسبة لمستوى التخصص بحار ميكانيكي 55 متدربا، و بحار صياد 38متدربا.

و بخصوص دروس محو الأمية الوظيفية ، فقد أعلن مدير معهد تكنولوجيا الصيد البحري بآسفي، أن هذه الدروس مفتوحة في وجه البحارة، الذين لم يسبق لهم أن تلقوا تعليما أوليا ، وهي تتضمن مبادئ أساسية تؤهلهم للرفع من قدراتهم المهنية والاجتماعية. بحيث بلغ عدد المسجلين في هذا الإطار 77 بحارا.

وولفت المصدر في الوقت ذاته النظر الى ما يقدمه المعهد من برامج هامة في الإرشاد البحري، باعتباره برنامجا موجها للبحارة والعاملين بوحدات تصنيع السمك، حيث  تمحور هذه السنة حول حملات تحسيسية وتوعوية حول وباء كورونا،  واستفاد من هذه الحملات اكثر من 5200 مستفيد.

وتلبية لطلب المهنيين وتنسيقا مع مندوبية الصيد البحري ، فقد تم تنظيم تكوينات حول السلامة البحرية والاتقاد البحري لفائدة المترشحين الجدد للتسجيل البحري ، وقد بلغ عدد المستفيدين من هذا التكوين 194 مستفيدا. كما استفاد أساتذة وأطر المعهد من عدة دورات تكوينية عن بعد،نظمتها مديرية التكوين البحري ورجال البحر والاتقاد، قصد تمكينهم من مسايرة التطور العلمي والتربوي الحاصل في الميدان .

ويواصل معهد تكنولوجيا الصيد البحري بآسفي عمله في توفير تكوين بحري يتماشى مع متطلبات سوق الشغل بقطاع الصيد البحري ، باعتبار أن التكوين البحري يعد أداة محورية أساسية في إطار استراتيجية تنمية قطاع الصيد البحري بآسفي.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا