مع إقتراب موسم الأخطبوط بحارة بوجدور يتوجسون من الظروف المناخية بعد توالي بلاغات المنع

0
قرية الصيد أفتيسات

قررت مندوبية الصيد البحري ببوجدور منع الإبحار يومي االسبت والأحد 12 و13  يونيو 2021، وذلك حرصا على سلامة البحارة في ظل  الظروف المناخية السيئة التي تجتاج سواحل الدائرة البحرية .  إذ أوضحت المندوبية في منشور لها عممته على مختلف المصالح المختصة، إطلعت عليه البحرنيوز، أن حالة البحر ستتسم  إنطلاق من يوم غد السبت ، بهبوب رياح شمالية شرقية بقوة 5 إلى 7 بوفور، مع علو موج  من المرتقب أن يتعدى المترين.

وكانت المندوبية قد منعت في وقت سابق الإبحار في وجه أسطول الصيد التقليدي بالدائرة البحرية يومي ربعاء والخميس 09و10 يونيو بسبب الظروف المناخية السيئة التي تجتاج سواحل الدائرة البحرية .

ومع إقتراب إنطلاق الموسم الصيفي للأخطبوط المقرر له يوم 16 يونيو الجاري، بدأ نوع من الشك المصحوب بالترقب للأجواء التي ستطبع السواحل المحلية، يتسرب للفاعلين المهنيين، لاسيما وأن بحر المنطقة أصبح مطبوعا بالتغيرات الجوية التي تعرقل نشاط الصيد التقليدي بالإقليم .

ويعول بحارة الصيد التقليدي بميناء بوجدور وقرى الصيد التابعة لها ، على الشهر الأول من الموسم المنتظر، لما يحمله هذا الشهر من إنتظارات ، إذ يتطلع البحارة لتحقيق مداخيل تمكنهم من تمضية أجواء عيد الأضحى في ظروف جيدة في كنف الأسر والعائلات ، لاسيما وأن عواشر الأضحى تعد من المناسبات التي تحضى بإهتمام خاص في اوساط رجال البحر.

ومع إقتراب الموسم بدأت الحسابات التقديرية تنشط بشكل مطرد في أوساط الفاعلين المهنيين بالدائرة البحرية ، بخصوص الكوطا المحتملة لبوجدور ، الذي إعتاد على كوطا مستقلة بين مصيدة جنوب سيدي الغازي وشمال المنطقة ، حيث يتم الإعلان عن الكوطا المحددة للدائرة البحرية في نفس القرار الذي يحدد الحصة المسموح بإصطيادها بجنوب سيدي الغازي. 

وكان المقرر الوزاري  المنظم لموسم صيف 2020 جنوب سيدي الغازي ، قد خص الوحدة الفرعية بوجدور الميناء أفتيسات وسيدي الغازي،  بحصة محددة في  1000 طن غير قابلة للمراجعة. فهل ستحتفض الوزارة الوصية بذات الحجم في الموسم الصيفي 2021 ، أم ستكون هناك تطورات قد تراجع هذه الحصة في القرار المنتظر ؟

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا