مفرغات الصيد الساحلي والتقليدي تسجل تراجعا على مستوى الحجم والقيمة خلال النصف الأول من 2020

0

سجلت مفرغات الصيد الساحلي والتقليدي تراجعا على مستوى الحجم والقيمة، بنسبة 8 في المائة و16 في المائة على التوالي خلال النصف الأول من سنة 2020 ، مقارنة بالنصف الأول من 2019  .

وأوضح المكتب الوطني للصيد البحري (ONP) في مذكرة إخبارية ترصد الوضعية التسويقية لمفرغات الصيد خلال الأشهر الستة الأولى من 2020، أن حجم المفرغات قد إستقر  في حدود 546427 طن،  بقيمة تسويقية بلغت 3,3 مليار درهم .  

وأوضحت الوثيقة أن مفرغات المحار إنتعشت بشكل كبير ب 647 طنًا. وهو  ما يعكس تطورا مدهلا بلغ 169 في المائة . وعلى  نفس المنوال سار قطاع الطحالب،  الذي إرتفع بدوره  بنسبة 58 في المائة،  بعد أن تم  التصريح ب 17769 طنًا. هذا فيما إرتفع حجم الأسماك البيضاء التي إستقبلتها البنية التسويقية التابعة للمكتب إلى  40125 طنا. وهو  ما يوثق لإرتفاع هام  بلغت نسبته 24 في المائة .

من ناحية أخرى، تراجع حجم  القشريات والأسماك السطحية ورأسيات الأرجل، بنسب متفاوتة،  بلغت على التوالي  33 في المائة ، و 11 في المائة، و 8 المائة. حيث بلغ حجم مفرغات القشريات 1580 طن، والأسماك السطحية 457603 طنا،  في حين لم يتجاوز حجم مفرغات رأسيات الأرجل 28702 طن.

وعلى مستوى الواجهتين البحريتين للمغرب سجلت المذكرة، أن الموانئ المتوسطية تأثرت بشكل أكبر بهذا الانخفاض، بعد أن إستقبلت ما مجموعه 11149 طنًا من منتجات الصيد الساحلي والتقليدي.  وهو ما يعكس انخفاضا في حدود 17 في المائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019 . فيما عرف حجم المفرغات  المحققة على مستوى الموانئ الواقعة على المحيط الأطلسي، انخفاضا بنسبة 7 في المائة،  بعد إستقبالها لحجم إجمالي قدره 535278 طنًا.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا