مندوبية الصيد بآسفي ترفع الإيقاع في التشديد على عصرنة معدات الإنقاذ على متن القطع البحرية

0

دعت مندوبية الصيد البحري بأسفي أرباب ومجهزي مراكب الصيد البحري إلى تجهيز المراكب بعدة معدات خاصة بالإنقاذ. في خطوة تروم  تعزيز للمحافظة على الأرواح البشرية في البحر.

ووفقا لإعلان نشرته المندوبية ، فإن هذا الإجراء يهدف للمحافظة على الأرواح البشرية في البحر، مما يستلزم من مراكب الصيد البحري ضرورة توفر المراكب على صدريات نجاة (gilets de sauvetage) قابلة للنفخ الأوتوماتيكي الهيدروستاتيكي بعدد كاف تستجيب لمعايير 12402 ISO، ذات قوة طفو لا تقل على 150 نیوتن، مزودة بمصباح وحزام قابل للتعديل”. كما شددت  مندوبية الصيد البحري باسفي، على البحارة بضرورة “ارتداء الصدريات قبل الخروج إلى البحر وأثناء الإبحار ومزاولة العمل”.

وألح المصدر ذاته على ضرورة “التوفر على طوافة الإنقاذ (radeaux de sauvetage) أو طوافات الإنقاذ قابلة للنفخ الأوتوماتيكي ذات طاقة استيعابية إجمالية، تكفي لاستقبال جميع الأشخاص الموجودين على ظهر المركب، مزودة بجهاز إطلاق هيدروستاتيكي، بالنسبة لمراكب الصيد البحري التي يزيد طولها المرجعي على 24 مترا”.

وألزمت مندوبية الصيد بأسفي مراكب الصيد البحري، التي يقل طولها المرجعي على 24 متر والتي لم تجهز بطوافات الإنقاذ القابلة للنفخ الأوتوماتيكي، التوفر على طوافة إنقاذ صلبة تستجيب لمعايير الإنقاذ”.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا