نصائح ذهبية لرواد الشواطئ من أجل تجنب الحروق وتقشر البشرة بعد النزول إلى البحر

0

يعاني أغلب رواد الشواطئ من تعرض بشرتهم لحروق شديدة تسبب في بعض الأحيان آلاما تستمر لعدة أيام، بالإضافة إلى تقشر البشرة وحرقها التي تؤدي إلى إزعاج كبير أثناء النوم.

ونشر موقع “الكونستيلو” المتخصص بالصحة والطب، مجموعة من النصائح التي قدمها أحد الدكاترة المتخصصين في الأمراض الجلدية ، والتي من شأنها وقاية بشرة الإنسان من هذه الحروق والتخفيف من آلامها، وتجنب حدث ضرر للبشرة أثناء فترة التواجد على الشاطئ. شدد  من خلالها على ضرورة ارتداء الملابس القطنية البيضاء أو الفاتحة عند الذهاب إلى شاطئ البحر، مع ضرورة وضع النظارات الشمسية بهدف حماية العين، بالإضافة إلى ارتداء القبعات واصطحاب المظلات الشمسية الصغيرة.

وأكد الطبيب على ضرورة شرب المياه باستمرار طوال فترة التواجد على الشاطئ، ونصح بجلب زجاجة مياه كبيرة، بهدف الحرص على عدم انخفاض نسبة المياه في الجسم. فيما نوه الطبيب إلى إمكانية الاستفادة من فترة التواجد على الشاطئ، بهدف التخلص من الجلد الميت المتواجد في الأقدام، عن طريق حك القدمين بالرمال أثناء فترة الجلوس، والتي تساعد إلى إزالة الجلد الميت من القدمين والأصابع.

وأشار الطبيب إلى الوقت الجديد الذي يمكن من خلاله للجسد اكتساب فيتامين “د” من أشعه الشمس من دون ضرر، مبينا أن الوقت الأفضل لاكتساب هذا الفيتامين الهام هو بعد الساعة الرابعة عصرا.

ولتجنب الأضرار التي تلحق بالشعر لدى أغلب زوار البحر نتيجة تعرضه لمياه البحر المالحة التي تفقده خصائصه الزيتية، نوه الطبيب إلى إمكانية دهن الشعر بزيت اللوز الحلو قبل النزول إلى المياه والسباحة. كما تطرق الطبيب في شرحه إلى أضرار المشي بأقدام حافية على الرمال، والتي تسبب في بعض الأحيان جروحا وتقرحات نتيجة تواجد بعض الأشياء على الرمال، مثل بعض الصدفيات الحادة التي تقذفها رمال البحر أو غيرها.

وأشار الطبيب  المختص في الأمراض الجلدية، على ضرورة تجنب وضع أي نوع من أنواع المكياج على الوجه أثناء تعريضه لأشعة الشمس، لأن ذلك يمكن أن يسبب ظهور بقع سوداء بدراجات متفاوتة.

البحرنيوز: وكالات

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا